شركة نفط نرويجية ترفض بيع ترخيصها النفطي شمالي العراق   
الأربعاء 9/8/1428 هـ - الموافق 22/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)
خبرات النفط النرويجية عززت وجودها في شتى أنحاء العالم (الفرنسية-أرشيف)

رفضت شركة النفط النرويجية المستقلة (دي إن أو) بيع ترخيصها النفطي في شمال العراق مقابل 700 مليون دولار، معلنة في الوقت نفسه ارتفاع أرباحها التشغيلية في الربع الثاني بنسبة 77%.
 
وزادت أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب إلى 234 مليون كرونة
(39.33 مليون دولار) في الفترة بين أبريل/نيسان، ويونيو/حزيران مقارنة مع 132 مليون كرونة قبل عام.
 
ولم تكشف (دي إن أو) التي تبلغ قيمتها 1.6 مليار دولار عن شركة النفط التي سعت لشراء أنشطتها في العراق.
 
من ناحية أخرى ذكرت الشركة أنه تأكد وجود مكامن نفطية في بئرين جديدين بحقل توكي بشمال العراق أحدهما البئر رقم 8، الذي قالت (دي إن أو) إن أقصى معدل لاختبارات الإنتاج منه بلغ ثمانية آلاف برميل نفط يوميا.
 
وفي وقت سابق ذكرت (دي إن أو) أن متوسط الإنتاج من حقل توكي في الربع الثاني بلغ 12841 برميل نفط يوميا، منخفضا عن 14780 برميل نفط قبل عام.
 
وقالت (دي إن أو) وهي أول شركة أجنبية تنقب عن النفط في العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، إنها لم تبدأ بعد تصدير إنتاجها النفطي من توكي، وإنما ترسله بالشاحنات إلى السوق المحلية.
 
وأضافت أنها تواصل إحراز تقدم في مشروع لمد خط أنابيب تصدير إلى تركيا، وهو المشروع الذي تقول الشركة منذ وقت طويل إنه يمثل أفضل وسيلة لنقل نفطها إلى الأسواق العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة