أوروبا تتمسك باليورو ووزير إيطالي يحن لليرة   
الجمعة 26/4/1426 هـ - الموافق 3/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)

أكدت المفوضية الأوروبية, أن عملة اليورو ستبقى إلى الأبد, مستبعدة تحقق دعوة وزير إيطالي بعودة بلاده إلى استخدام الليرة مرة أخرى. ووصفت متحدثة باسم المفوضية هذه الدعوة بأنها محض خيال.

في الوقت نفسه اعتبر كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي أوتمار إيسينغ أن إيطاليا ستنتحر اقتصاديا إذا تخلت عن الوحدة النقدية الأوروبية وعادت لليرة.

واعتبر أن اليورو جيد لجميع الدول بدرجات مختلفة اعتمادا على الجهود التي تبذلها هذه البلدان لتعد نفسها بشكل أفضل للوحدة النقدية.

وأضاف المسؤول الأوروبي أن مشكلات منطقة اليورو تأتي من الافتقار للمرونة في أسواق العمل والمنتجات وأن الإصلاحات التي اتفق عليها الاتحاد بمقتضى جدول أعماله في لشبونة ضرورية لجعل منطقة اليورو تحقق الأداء الأمثل.

كما حمل الوزير الإيطالي البنك المركزي الأوروبي مسؤولية ما وصفه بكارثة اليورو بعدما أثبت فشله في مواجهة الركود الاقتصادي والقدرة التنافسية وحل مشكلة البطالة في أوروبا.

جاء ذلك ردا على دعوة وزير الشؤون الاجتماعية الإيطالي روبرتو ماروني للتخلي عن اليورو، والعودة للتعامل بالليرة الإيطالية. كما دعا إلى إجراء استفتاء لتقرير العودة إلى الليرة ولو بشكل مؤقت.

وقد واصل اليورو اليوم الجمعة ارتفاعه مقابل الدولار في التعاملات الأوروبية بعد ظهر اليوم الجمعة ملتقطا أنفاسه، بعد تعرضه لخسائر كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية عقب رفض الفرنسيين والهولنديين للدستور الأوروبي.

وما تزال العملة الأوروبية تنتظر بيانات الوظائف الأميركي التي تساعد في تحديد زيادة أسعار الفائدة الأميركية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة