توقعات بقرب صرف حوالي ثلاثة مليارات دولار لتركيا   
الأربعاء 1422/4/19 هـ - الموافق 11/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال صندوق النقد والبنك الدوليان إنهما يعتزمان عقد اجتماعين غدا للنظر في برنامج الإقراض الخاص بتركيا، في خطوة ينتظر أن تؤدي إلى صرف المؤسستين لأكثر من ثلاثة مليارات دولار لأنقرة الغارقة في أزمة اقتصادية كبيرة.

وكانت المؤسستان ألغتا الأسبوع الماضي اجتماعات لمجلسي إدارة الصندوق والبنك اللذين كان من المقرر أن يمنحا تركيا دفعة جديدة من القروض (1.5 مليار دولار من الصندوق و1.7 مليار دولار من البنك) بحجة أن تركيا لم تحرز ما يكفي من التقدم في تنفيذ إصلاحاتها.

وتأتي هذه الأنباء بعيد تعيين تركيا عضوين جديدين بمجلس إدارة شركة تيرك تليكوم المملوكة للحكومة التي تحتكر قطاع الاتصالات التليفونية الثابتة في تركيا، كما تأتي بعيد إعلان الحكومة وضع خمسة من بنوك القطاع الخاص تحت إدارة وكالة رسمية.

وقال المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي هورست كولر إنه عقب مشاورات مع السلطات التركية في ما يتعلق ببرنامجها الاقتصادي، فإن اجتماع مجلس إدارة الصندوق الذي سبق تأجيله سيعقد يوم 12 يوليو/ تموز المقبل.

يذكر أن الصندوق أثار اعتراضات كبيرة على تشكيلة إدارة الشركة المذكورة وطالب بضم أعضاء من القطاع الخاص تمهيدا لتخصيصها. ويطالب الصندوق كذلك بإغلاق جميع المصارف الخاصة التي تواجه مصاعب مالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة