تراجع حاد لواردات اليابان من نفط إيران   
الخميس 1434/3/19 هـ - الموافق 31/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)

العقوبات أدت إلى خفض صادرات النفط الإيرانية إلى أكثر من النصف عام 2012 (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات من وزارة التجارة اليابانية أن واردات البلاد من النفط الإيراني هبطت بنسبة 39.5% في 2012، مجارية انخفاضات من مشترين آسيويين آخرين بسبب العقوبات الغربية التي قلصت شحنات الخام من إيران إلى مصافي التكرير اليابانية.

وقالت الوزارة إن اليابان -وهي ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم- استوردت في المتوسط 189038 برميلا يوميا من النفط الإيراني في 2012، انخفاضا من 313480 برميلا يوميا في 2011.

وفي ديسمبر/كانون الأول، بلغ متوسط الواردات اليابانية من الخام الإيراني 208984 برميلا يوميا بانخفاض قدره 36.9% من 331736 برميلا يوميا في ديسمبر/كانون الأول 2011.

وقبل أيام كشف عن تراجع واردات الهند من النفط الإيراني 19% خلال الأشهر التسعة الأولى لعقود السنة المالية التي بدأت في الأول من أبريل/نيسان الماضي، وهو الخفض الذي أعفى الهند من العقوبات الغربية.

وتلوح الهند -وهي ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني بعد الصين- بخفض المزيد من وارداتها من النفط الإيراني إذا لم تقم طهران بتخفيض أسعار العقود، حيث كشف عن خطط للهند لخفض وارداتها من طهران ما بين 10% و15% إضافية في العقد السنوي التالي الذي يبدأ أول أبريل/نيسان القادم، ثم تقليصها بدرجة أكبر إذا لم تخفض إيران أسعارها للمساعدة في تغطية التكاليف الناتجة عن العقوبات الغربية.

أما بالنسبة للصين -وهي أكبر مشتر للنفط الإيراني- فقد أفادت مصادر في قطاع الطاقة الشهر الماضي بأن بكين قد تخفض مشترياتها من الخام الإيراني بما بين 5% و10% في 2013 وفق تقديرات أولية. وهذا يعني خفضا بما بين عشرين ألف برميل وأربعين ألف برميل يوميا.

وكانت الصين قد خفضت بالفعل وارداتها من الخام الإيراني بنسبة 22% إلى 426 ألف برميل يوميا في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني وأكتوبر/تشرين الأول 2012، مقارنة بنفس الفترة من عام 2011.

وأدت العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لحمل إيران على وقف تطوير برنامجها النووي -الذي يقول الغرب إنه يهدف لإنتاج سلاح نووي- إلى خفض صادرات النفط الإيرانية بأكثر من النصف عام 2012.

وتشير المعلومات إلى أن صادرات النفط الخام الإيراني كانت تناهز 2.2 مليون برميل نفط يوميا آخر عام 2011، وتراجعت إلى ما دون 900 ألف برميل في سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة