الحكومة الإيرانية تدافع عن زيادة النفقات   
الاثنين 1428/2/22 هـ - الموافق 12/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
وزير الاقتصاد الإيراني (رويترز-أرشيف)
دافع وزير الاقتصاد الإيراني عن زيادة النفقات في مشروع الموازنة، مؤكدا أن عائدات البلاد من النفط تتيح الاستثمار في البنى التحتية الوطنية.
 
وقال داود دانش جعفري إنه يجب استخدام العائدات النفطية لتطوير البنى التحتية الاقتصادية في البلاد, موضحا أن معدل النمو الاقتصادي في إيران بلغ 5.8% خلال السنة الإيرانية الحالية التي تنتهي في 21 مارس/آذار الجاري.
 
ووجه الاقتصاديون خلال الأشهر الأخيرة انتقادات للسياسة الاقتصادية التي تنتهجها حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد، وخصوصا إزاء ازدياد النفقات وتكاثر الوعود الرئاسية خلال الجولات على المحافظات.
 
وأقر البرلمان الإيراني في 5 مارس/آذار الخطوط العريضة لميزانية البلاد في السنة المالية الجديدة، ويبلغ حجمها 2313 تريليون ريال (250 مليار دولار)، بزيادة نسبتها 19.6% عن العام السابق.
 
وقال دانش جعفري إن إيران ضاعفت عائداتها النفطية العام الجاري قياسا بالعام الإيراني السابق، وذلك عبر بيع برميل النفط بـ58 دولارا.
 
وتحتل إيران المرتبة الرابعة عالميا في إنتاج النفط، وبلغت عائداتها النفطية عام 2005 نحو 45.6 مليار دولار.


 
وأشار دانش إلى أن نسبة التضخم بلغت 13.1% مضيفا أن الحكومة ستحاول الحفاظ على هذه النسبة خلال العام المقبل. ويقول الخبراء الاقتصاديون المستقلون إن نسبة التضخم في الواقع هي 20% على الأقل. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة