إقبال على البورصة السعودية بعد اطمئنان المستثمرين   
الخميس 1426/6/29 هـ - الموافق 4/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)

أقبل مستثمرون سعوديون على الاستثمار متخلين عن هواجس انتابتهم بعد وفاة الملك فهد بن عبد العزيز بعد الاطمئنان لمستقبل المملكة الاقتصادي في ظل الملك عبد الله بن عبد العزيز حسب ما ذكر محللون.

وشهد مؤشر السوق السعودية أكبر بورصات الأسهم العربية ارتفاعا بنسبة 5.6% في الأسبوع الحالي مسجلا 13597 نقطة ليكون الفارق بينه وبين المستوى القياسي البالغ 13996 نقطة الذي حققه في أواخر يونيو/ حزيران الماضي دون 3%.

ورأى رئيس إدارة الأصول بشركة شعاع كابيتال في دبي هيثم عربي أن ارتفاع البورصة يدل على تأييد كبير من المستثمرين للعاهل السعودي الجديد ذو الاتجاهات الإصلاحية.

وأشار إلى أن قرار إغلاق السوق بعد إعلان وفاة الملك فهد كان سليما وأتاح للمستثمرين وقتا لاستيعاب الأنباء. ولكن اقتصاديا كبيرا في السعودية اعتبر خطوة الإغلاق رسالة خاطئة للسوق ستخلق إحساسا بأن الدولة ستتدخل دائما في الاقتصاد عند الاضطرابات.

ورجّح مستثمرون تسارع خطى الإصلاحات الاقتصادية الأولية في السعودية في عهد الملك عبد الله الذي أدار البلاد منذ اعتلال صحة الملك الراحل قبل 10 سنوات.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر الشركات في السوق السعودية من ناحية القيمة السوقية لرأس المال بنسبة 7.9%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة