تراجع كبير بأعمال بيجو سيتروين وفولفو تسرح 1500 عامل   
الأربعاء 1430/4/27 هـ - الموافق 22/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
مبيعات بيجو سيتروين تراجعت بنسبة 23% في الربع الأول من 2009 (رويترز-أرشيف) 

أعلنت مجموعة "بيجو ستروين" الفرنسية للسيارات اليوم الأربعاء تراجع إجمالي حجم أعمالها في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 24.9% فيما قالت شركة فولفو السويدية إنها ستسرح أكثر من 1500 من عمالها لمواجهة تراجع الطلب على معداتها.
 
وقالت "بيجو ستروين" إن الأزمة الاقتصادية الحالية أثرت سلبيا على جميع قطاعاتها حيث تراجعت مبيعات قطاع السيارات بنسبة 23% إلى 8.68 مليارات يورو (11.1 مليار دولار) في الربع الأول من العام الحالي.
 
وتراجع إجمالي حجم أعمال شركة "فاروسيا" لمكونات السيارات والتابعة لمجموعة "بيجو ستروين" بنسبة 38% إلى ملياري يورو في الفترة نفسها.
 
وأضافت أن مبيعات السيارات في غرب أوروبا في الربع الأول من العام الحالي تراجعت بنسبة 18.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
 
وكانت السوق الإيطالية الأشد تراجعا بنسبة 44.1% ثم بريطانيا بنسبة31.5%%. وتراجع سوق السيارات في شرق أوروبا في الفترة نفسها بنسبة 38.5% عن العام الماضي.
 
إلغاء وظائف
على صعيد متصل ذكرت شركة فولفو لصناعة الشاحنات أنها ستلغي أكثر 1500 وظيفة جديدة في السويد من أجل مواجهة تراجع الطلب على المعدات الثقيلة على الصعيد العالمي جراء الأزمة المالية.
 
وقال ستيفان جونسون المتحدث باسم الشركة إن المفاوضات بدأت مع ممثلي النقابات من أجل التخلي عن 1543 من العمال وإن ذلك سيشمل معظم أقسام العمل في الشركة.
 
وكانت فولفو قد قامت في السنة الماضية بإلغاء آلاف الوظائف من أجل الوقوف في وجه الأزمة الاقتصادية العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة