ارتفاع أسواق المال الأميركية والعالمية بنهاية تعاملات الأسبوع   
السبت 1428/8/19 هـ - الموافق 1/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)
إجراءات بوش الداعمة للسوق العقاري لاقت صداها الفوري في وول ستريت (الفرنسية)

أغلقت بورصة وول ستريت أمس على ارتفاع ملحوظ، حيث صعدت الأسهم الأميركية مع إعلان الرئيس جورج بوش ورئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي عن إجراءات للحيلولة دون تأثير أزمة التمويل العقاري سلبا على أداء الاقتصاد الأميركي.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصات فرانكفورت وباريس ولندن أكثر من 1%، كما انتعشت أسعار الأسهم في البورصات الآسيوية الرئيسية وفي الأسواق الناشئة إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 119.01 نقطة أي ما يعادل 0.90% ليصل إلى 13357.74 نقطة.

وزاد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 16.35 نقطة أو 1.12% مسجلا 1473.99 نقطة.

وتقدم مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 31.06 نقطة أو 1.21% ليصل إلى 2596.36 نقطة.

وارتفعت أسهم شركتي فاني مي وفريدي ماك أكبر شركتين لتمويل العقارات في الولايات المتحدة، وبلغت الزيادة بالنسبة لفاني مي 3.5% ليبلغ السهم 65.61 دولارا، فيما ارتفعت فريدي ماك 2.6% ليصل سعر السهم 61.61 دولارا.

ولن تعاود أسواق المال العمل إلا يوم الثلاثاء نظرا لعطلة عيد العمل المصادفة بعد غد الاثنين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة