المركزي الأوروبي يتحفظ على اتجاهات أسعار الفائدة   
الأربعاء 1429/4/17 هـ - الموافق 23/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:17 (مكة المكرمة)، 12:17 (غرينتش)

أبقى المركزي الأوروبي أسعار الفائدة  عند 4% منذ يونيو/ حزيران الماضي (الفرنسية - أرشيف)

امتنع عضو بمجلس المحافظين بالبنك المركزي الأوروبي عن الإشارة إلى أنه قد ترفع أسعار الفائدة على العملة الأوروبية لكبح التضخم.

 

وقال كريستيان نويار الذي يشغل أيضا منصب رئيس بنك فرنسا المركزي في مقابلة مع صحيفة وول ستريت الأربعاء، بعد أن ارتفع سعر اليورو إلى 1.60 دولار الثلاثاء إن أسعار الفائدة قد تتحرك بالارتفاع أو الانخفاض.

 

وأشار إلى أن أسواق المال بالغت في تفسير تصريحاته التي أدلى بها الثلاثاء لراديو فرنسا بأن المركزي الأوروبي قد يغير أسعار الفائدة لخفض نسبة التضخم إلى أقل من 2% العام القادم.

 

وقال نويار للصحيفة إنه لن يدخل في نقاش حول المنحى الذي ستأخذه أسعار الفائدة لأنه من المجازفة إصدار توقعات حول ارتفاعها أو انخفاضها.

 

وكان رئيس البنك المركزي في لوكسمبورغ عضو مجلس المحافظين بالمركزي الأوروبي إيف ميرش أشار أيضا الثلاثاء إلى أنه من غير المتوقع خفض أسعار الفائدة الأوروبية على المدى المنظور.

 

يشار إلى أن معدل التضخم في منطقة اليورو استقر عند 3.6% الشهر الماضي. وقال نويار إن أسعار السلع والمواد الغذائية قد تنخفض في حال انخفاض النشاط الاقتصادي في العالم أكثر مما هو متوقع.

 

وقد أبقى المركزي الأوروبي أسعار الفائدة  عند 4% منذ يونيو/حزيران الماضي رغم قلق البعض من أن هذا المعدل، مقارنة مع 2.25% على العملة الأميركية، يعد عاملا هاما في ارتفاع سعر صرف اليورو مقابل الدولار.

 

وقد وضع المركزي هدفه المحافظة على معدل التضخم تحت مستوى 2% لأن التجربة في الدول الصناعية أثبتت أنه عندما يرتفع المعدل عن هذا الرقم يبدأ الناس والشركات في توقع زيادة في التضخم عن طريق زيادة الأسعار وطلب زيادة في الأجور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة