فرنسا تستضيف مؤتمرا اقتصاديا لمساعدة لبنان   
الجمعة 1423/8/26 هـ - الموافق 1/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيراك يستقبل الحريري في باريس الثلاثاء الماضي
أعلنت فرنسا أنها ستستضيف اجتماعا لمساعدة لبنان اقتصاديا يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري, مع ممثلين عن نحو 30 دولة ومؤسسة دعيت للمشاركة في محادثات ترمي لتخفيف عبء الدين العام اللبناني.

وأكدت مصادر بالرئاسة الفرنسية أن الاجتماع سيعقد في قصر الإليزيه, وأن الدعوات أرسلت إلى مجموعة من الدول والمؤسسات من أوروبا واليابان وأميركا الشمالية والشرق الأوسط.

وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك قد استقبل في باريس الثلاثاء الماضي رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري, لبحث عقد اجتماع لمساعدة الحكومة اللبنانية التي تعاني من دين عام وصلت قيمته إلى أكثر من 29 مليار دولار أي ما يعادل أكثر من قيمة الناتج المحلي الإجمالي السنوي. ويسعى الحريري إلى الحصول على قروض طويلة الأجل وبأسعار فائدة منخفضة قيمتها خمسة مليارات دولار.

وتشمل الدول التي دعاها شيراك ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا واليابان والدانمارك وإسبانيا وبلجيكا والسعودية والكويت وسلطنة عمان وماليزيا. كما وجهت دعوات للمفوضية الأوروبية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالات نقدية وتنموية عربية عديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة