أسعار النفط ترتفع بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة بأميركا   
الجمعة 1426/8/5 هـ - الموافق 9/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

ارتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة من تداعيات إعصار كاترينا (الفرنسية)

ارتفعت أسعار النفط الخام العالمية إثر إعلان وزارة الطاقة الأميركية أن تكاليف الطاقة في البلاد لموسم الشتاء القادم ستكون الأعلى منذ عشر سنوات بسبب إعصار كاترينا، إضافة إلى حدوث إقبال على الشراء لتغطية مراكز قبل عطلة نهاية الأسبوع.

فقد وصل سعر الخام الأميركي لعقود أكتوبر إلى 65.11 دولارا للبرميل، فيما بلغ سعر مزيج برنت 63.67 دولارا للبرميل.

وأوضح وزير الطاقة الأميركي سام بودمان أن أربع مصاف نفطية في ساحل خليج المكسيك على الأقل ستبقى خارج الخدمة لعدة أشهر بعد أن تعرضت للعطب والدمار بفعل إعصار كاترينا.

وقال متعاملون إن بيانات وكالة الطاقة الدولية التي توقعت انخفاضا في العرض والطلب العام المقبل كانت متوقعة إلى حد كبير. لكن إقبالا على تغطية المراكز قبل عطلة نهاية الأسبوع ومخاوف بشأن العاصفة المدارية أوفيليا قبالة ساحل فلوريدا على المحيط الأطلسي دعمت الأسعار.

واشتدت حدة العاصفة أوفيليا في المحيط الأطلسي لكن اختلفت الآراء بشأن مسارها في الأيام المقبلة.

"
وكالة الطاقة الدولية تقول إن الإعصار كاترينا تسبب في خسائر قدرها 38 مليون برميل من النفط في سبتمبر/ أيلول
"

خسائر النفط من كاترينا
جاء ذلك بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم إن الإعصار كاترينا تسبب في خسائر قدرها 38 مليون برميل من النفط في سبتمبر/ أيلول، وأن خسائره ستصل إلى نحو 70 مليون برميل من النفط سوائل الغاز الطبيعي حتى أوائل عام 2006.

وأضافت أنه من المتوقع أن يخفض الدمار الذي أحدثه الإعصار استخدام الوقود في الولايات المتحدة بنحو 200 ألف برميل يوميا في سبتمبر/ أيلول الحالي.

وأشارت الوكالة في تقريرها الشهري إلى أنه ليس من الممكن في الوقت الراهن تقديم تقييم دقيق لأثر الإعصار على العرض والطلب.

وذكرت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها أن نمو الطلب العالمي على النفط في عام 2005 يبدو أضعف من المتوقع مع تباطؤ الاستهلاك في الصين والعالم الصناعي.

وعدلت الوكالة التي تقدم استشارات في مجال


الطاقة لـ26 دولة صناعية بالخفض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 250 ألف برميل يوميا إلى 1.35 مليون برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة