دعاوى عراقية ضد إساءة استخدام برنامج النفط مقابل الغذاء   
الأحد 26/6/1429 هـ - الموافق 29/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

لم يشر المتحدث الحكومي إلى تاريخ البدء برفع الدعاوى (رويترز-أرشيف)

قالت الحكومة العراقية إنها سوف ترفع دعاوى بالمحاكم الأميركية ضد الشركات والأشخاص الذين حققوا أرباحا غير قانونية من برنامج الأمم المتحدة الخاص بالنفط مقابل الغذاء.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة على الدباغ إن الدعاوى  سوف تهدف إلى تعويض الشعب العراقي عن الأضرار التي تعرض لها من أولئك الذين "جنوا أرباحا غير شرعية من هذا البرنامج الإنساني" ومن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على العراق بعد غزوها للكويت في 1990.

 

ولم يشر المتحدث إلى تاريخ البدء برفع القضايا.

 

وكانت الأمم المتحدة أنشأت البرنامج الإنساني عام 1995 للسماح للعراق ببيع نفطها مقابل الغذاء والدواء لتخفيف الأضرار عن الشعب العراقي الذي عانى جراء العقوبات. وبقي البرنامج ساريا بعد أن أخرجت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة القوات العراقية من الكويت.

 

ويقول منتقدون إن حكومة الرئيس السابق صدام حسين وشركاءها استغلت البرنامج في استنزاف ملايين الدولارات من خلال الرشى وعن طريق رفع أسعار السلع التي تم شراؤها من خلال البرنامج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة