تأثير محدود لحرب لبنان على أسواق المال العالمية   
الجمعة 1427/7/9 هـ - الموافق 4/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)
قال صندوق النقد الدولي إن أثر الحرب الدائرة حاليا في لبنان كان محدودا حتى الآن على أسواق المال العالمية، مع أن أسعار النفط سجلت مزيدا من الصعود.
 
لكن المتحدث باسم الصندوق اعتبر أنه من السابق لأوانه تحديد أثر القتال بين إسرائيل وحزب الله على اقتصاديات المنطقة.
 
وأضاف المتحدث أن الصندوق يراقب الوضع باستمرار، مشيرا إلى أن الأمر يتوقف على المدة التي تستمر فيها الأزمة ويتوقف على مبلغ عمقها واتساعها.
 
وأشار المتحدث إلى أن ازدهار أسعار النفط يؤدي إلى قيام منتجي النفط في الشرق الأوسط بادخار واستثمار الكثير من حصتهم من عائدات النفط الإضافية في المنطقة.
 
ورغم أن بلدان المنطقة قد تستفيد من ارتفاع أسعار النفط، فإن المستثمرين قد يشعرون بالقلق لتدهور الأوضاع الأمنية والأثر الذي قد يتركه الصراع على الاقتصادات المحلية من جراء حرب طويلة.
 
ويقول تقرير للبنك الدولي في يونيو/حزيران الماضي إن ارتفاع أسعار النفط قفز بمعدل النمو في المنطقة إلى 6% عام 2005.
 
وأوضح البنك أن نسبة كبيرة من العائدات النفطية استثمرت في أوعية استثمارية أميركية، وأعيد تدويرها في المنطقة إلى مشروعات استثمار مباشر في مجالات الصناعة والتمويل والتجارة، في حين استخدمت دول أخرى تلك الأرباح الإضافية المفاجئة في تخفيف الدين العام المحلي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة