حكومة أيرلندا ترفع حصتها بألايد بنك   
الأحد 1432/1/21 هـ - الموافق 26/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)

بنك أيرلندا -أكبر بنوك البلاد- يسعى للحصول على قروض (الفرنسية)

قامت الحكومة الأيرلندية بخطوة أخرى نحو استكمال امتلاكها لألايد آيرش بنك، ثاني أكبر بنك أيرلندي، بعد أن حصلت على موافقة من المحكمة بضخ 3.7 مليارات يورو (4.85 مليارات دولار) فيه.

 

وقال وزير المالية الأيرلندي بريان لينيهان إن المبلغ  جاء من صندوق الاحتياطي للمعاشات. وبذلك سترتفع حصة الحكومة في البنك إلى 92.8% في بداية العام القادم من 18.6%.

 

وكانت الحكومة ضخت في العام الماضي 3.5 مليارات يورو في البنك.

 

وجاءت خطوة الحكومة لتنهي محاولات للبنك للحصول على أموال من مصادر أخرى والابتعاد عن تملك الحكومة حصة أغلبية فيه.

 

وكانت الحكومة الأيرلندية أنشأت المؤسسة الوطنية لإدارة الأصول لتتحمل 87 مليار يورو من القروض قدمتها أكبر خمسة بنوك أيرلندية لقطاع العقارات أثناء فترة الازدهار الاقتصادي قبل الأزمة المالية العالمية.

 

وأصبحت ملكية الحكومة لحصص رئيسية في البنوك أمرا مؤكدا بعد أن تعهدت أوروبا وصندوق النقد الدولي بتقديم 76.5 مليار يورو كمساعدات لأيرلندا.

 

وقال لينيهان إن تقديم الحكومة للمساعدة لألايد بنك جاء ضمن برنامج المساعدات الأوروبية.

 

ولا يزال بنك أيرلندا -أكبر بنك في البلاد- يسعى للحصول على قروض تصل إلى 2.2 مليار يورو لدعم رأسماله. وقد حصل بالفعل على قرض بـ700 مليون يورو. لكن محللين يقولون إن الحكومة سوف تتدخل في نهاية المطاف لزيادة حصتها فيه إلى أكثر من 50%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة