السلطة الفلسطينية تتسلم ثمانين مليون دولار من الإمارات   
السبت 17/5/1428 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
الموظفون الفلسطينيون نفذوا احتجاجات عدة ضد تأخر الرواتب (الجزيرة نت-أرشيف)
قدمت الإمارات إلى السلطة الفلسطينية عبر وزير المالية سلام فياض مساعدة تبلغ ثمانين مليون دولار ستخصص لرواتب الموظفين.
 
وتعتبر هذه المساعدة أكبر هبة تحصل عليها السلطة الفلسطينية منذ أن فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي -المانحان الرئيسيان للفلسطينيين- حصارا  ماليا عليها عقب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات في مارس/ آذار  2006.
 
ويقول مسؤولون فلسطينيون إن الحصار المالي بدأ يتفكك تدريجياً بعد تشكيل حكومة الوحدة التي تضم حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وعددا من القوى الأخرى الصغيرة.
 
يُذكر أن وزير المالية الفلسطينية تعهد بأن يدفع نصف راتب في الأسبوع الأول لموظفي القطاع العام المدنيين والعسكريين الذي يقدر عددهم بنحو 160 ألف موظف.
 
وحصل فياض مؤخرا على ضوء أخضر من الولايات المتحدة ليتلقى حسابه التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية بعض المساعدات منها 22 مليونا من قطر وخمسون مليونا من السعودية. وقد نفذ الموظفون الفلسطينيون احتجاجات عدة ضد تأخر الرواتب.
 
وكانت النرويج الدول الغربية الوحيدة -التي طبعت علاقتها مع الحكومة الفلسطينية- أعلنت الخميس الماضي عن استئناف المساعدات المباشرة، وقدمت عشرة ملايين دولار للسلطة الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة