هاليبرتون تقيل موظفين تورطا بفضيحة رشى بنيجيريا   
السبت 1/5/1425 هـ - الموافق 19/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقر هاليبرتون في تكساس (الفرنسية)
قررت شركة هاليبرتون الأميركية فصل اثنين من مسؤوليها بعد إقرارهما بتورطهما في فضيحة رشى بنيجيريا، وذلك لاحتواء تداعيات تورط الشركة في الفضيحة.

وقالت الشركة في حيثيات القرار إنها فصلت المسؤولين اللذين كانا يعملان مستشارين لها لانتهاكهما قواعد العمل على حد تعبيرها. وأقرت الشركة بأن المسؤولين حققا مصالح شخصية من عملهما لديها.

وتجرى الآن تحقيقات فيما تردد عن تورط الشركة في دفع رشى لبعض المسؤولين النيجيريين للفوز بعقد في قطاع الغاز الطبيعي.

يذكر أن هاليبرتون التي كان يديرها نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني حتى عام 2000 تحظى بعقود كبرى في العراق تشمل قطاعي البنية الأساسية النفطية وإمدادات الجيش الأميركي.

وتعرضت الشركة التي تتخذ من ولاية تكساس مقرا لها لانتقادات بسبب أدائها في العراق. وكشف تقرير لمحققي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأسبوع الماضي وجود أوجه قصور في فواتير أعمال بمليارات الدولارات نفذتها هاليبرتون في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة