باريس: اليورو أقوي من اللازم أمام الدولار   
الأحد 1428/10/3 هـ - الموافق 14/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)
قال وزير المالية الفرنسي إن اليورو القوي يضر بالنمو، معتبرا أن العملة الأوروبية أقوي من اللازم أمام الدولار.

كما اعترف إيريك وورث بوجود مشكلة في سعر صرف اليورو نتيجة قوته تلك.
 
وكان وزراء المالية بمنطقة اليورو اعتبروا خلال اجتماعهم الأسبوع الماضي الصين مسؤولة عن اضطراب سعر الصرف، وارتفاع قيمة العملة الأوروبية الموحدة.
 
وبشأن الدولار اكتفت دول منطقة اليورو بالإشادة بتصريحات الحكومة الأميركية الأخيرة المؤيدة لدولار قوي، في دعوة ضمنية لواشنطن من أجل ترجمة أقوالها إلى أفعال وتشجيعا لرفع قيمة الورقة الخضراء.
 
وتواجه الصين اتهامات مستمرة بإبقاء عملتها الوطنية متدنية لدعم صادراتها ونموها الاقتصادي، مما يدفع اليورو إلى الارتفاع بشكل ارتدادي يؤثر على حجم الصادرات.
 
يُشار إلى أن اليورو الذي أطلق عام 1999 بـ1.17 للدولار، تخطى عتبة 1.42 دولار للمرة الأولى، ولا يزال يراوح حول 1.41.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة