أوروبا تتهم واشنطن بمواصلة دعم بوينغ   
الأربعاء 1433/11/11 هـ - الموافق 26/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)
أوروبا تقول إن أميركا تواصل دعم بوينغ رغم قرار منظمة التجارة العالمية الذي وصف الدعم بغير القانوني
 (الأوروبية-أرشيف)

قال الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إن واشنطن لا تزال تواصل دعمها لشركة صناعة الطائرات الأميركية بوينغ، وقرر رفع الموضوع إلى منظمة التجارة العالمية، وذلك في أحدث جولات أكبر نزاع تجاري عالمي بين القطبين الاقتصاديين.

وجاء الاتهام الأوروبي بعد يوم من تصريح مكتب الممثل التجاري الأميركي بأن واشنطن تقيدت بمضمون قرار صدر عن منظمة التجارة العالمية يفيد بأن بوينغ حصلت على دعم غير قانوني من الحكومة الأميركية.

وصرح المفوض التجاري الأوروبي كاريل ذي غيشت بأن أوروبا كانت تتوقع التزام واشنطن بصفة نهائية وبحسن نية بتعهداتها الدولية، والتقيد بقواعد منظمة التجارة العالمية التي أدانت بوضوح المساعدات الأميركية لشركة بوينغ، وقالت المنظمة في بيان لها إن الاتحاد الأوروبي ذكر أنه راجع الإجراءات الأميركية المعلنة، ويعتقد أن واشنطن ما زالت تقدم دعما كبيرا للشركة المذكورة.

وفي الجانب الأميركي، قالت متحدثة باسم الممثل التجاري إن الولايات المتحدة واثقة من تقيدها بمقتضيات قرار منظمة التجارة العالمية بشأن دعم بوينغ، مضيفة أن سلطات بلادها ما زالت تدرس المزاعم الأوروبية بأن واشنطن لم تتقيد بالقرار. وأشارت المتحدثة إلى أن الاتحاد الأوروبي ما زال يتحدث عن برامج دعم أعلنت الولايات المتحدة بكل وضوح أنها توقفت عنها.

السلطات الأميركية قالت الأحد الماضي إنها عملت خلال الأشهر الست الماضية مع هيئات حكومية للتأكد من الامتثال لقرار التجارة العالمية بخصوص الدعم المقدم لبوينغ

الطرح الأميركي
وقالت السلطات الأميركية الأحد الماضي إنها عملت خلال الأشهر الست الماضية مع هيئات حكومية -مثل وكالة ناسا ووزارة الدفاع والولاية الشمالية الغربية لواشنطن- للتأكد من الامتثال لقرار التجارة العالمية.

ويخوض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة نزاعا تجاريا بشأن دعم كل من إيرباص وبوينغ منذ 2004، وكانت لجنة استئناف في منظمة التجارة العالمية قد أكدت في مارس/آذار الماضي أن المؤسسات الحكومية الأميركية قدمت مساعدات لبوينغ تتراوح بين خمسة وستة مليارات دولار بين عاميْ 1989 و2006، كما أصدرت المنظمة تقريرا مماثلا أدانت فيه الدعم الأوروبي لشركة إيرباص.

وتوقع عدة خبراء أن يبحث الطرفان المتنازعان إجراء مفاوضات بينهما لإيجاد تسوية بعدما ظهر أن الدعاوى القضائية المتبادلة أصبحت أكثر تعقيدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة