إيران تحذر الكويت من تطوير حقل الدرة   
الاثنين 1424/9/3 هـ - الموافق 27/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت إيران اليوم أنها طلبت من الكويت الامتناع عن تطوير حقل غاز الدرة الذي تشتركان فيه بمياه الخليج قبل التوصل للشروط الخاصة بذلك، محذرة من أن مثل هذه الخطوة ستضطر طهران لتطوير حصتها بمفردها.

وحث المتحدث باسم الحكومة الإيرانية عبد الله رمضان زادة جيران بلاده على الحفاظ على المصالح المشتركة في حقل الدرة.

وأوضح قائلا "هذا الحقل وفقا لجميع المبادئ الدولية للحقول البحرية مملوك ملكية مشتركة. نتوقع أن تحل قضية الحقل المشترك من خلال اتفاقيات ثنائية وإلا تصرفنا بمفردنا".

وكان الحقل الذي تطلق عليه إيران اسم (أراش) مثار خلاف بين إيران والكويت منذ الستينيات من القرن الماضي إذ تصر طهران على إشراكها في تطويره.

غير أن وزارة الطاقة الكويتية أبدت تحفظها بشأن ضرورة التوصل لاتفاق مع إيران وتؤكد أن أغلبية الحقل يقع على الحدود الكويتية السعودية.

من ناحية أخرى قال ركن الدين جوادي المدير العام للشركة الوطنية للغاز في إيران (ناشيونال إيرانيان غاز كومباني) إن طهران ستنهي في الشهرين المقبلين مفاوضات مع الكويت لتصدير كميات من الغاز الذي تنتجه في حقل (بارس) الجنوبي بالخليج.

وذكر جوادي في تصريحات نشرتها صحيفة (أفارينيش) اليوم أن وفدا كويتيا سيزور إيران في الأسابيع المقبلة لمواصلة المحادثات.

وذكرت الصحف الإيرانية أن المفاوضات بدأت منذ سنوات. وتسعى الكويت -التي تجري محادثات مع قطر أيضا في هذا الصدد- إلى استيراد حوالي 8.5 ملايين متر مكعب من الغاز الإيراني يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة