بوش ينفي دخول الاقتصاد الأميركي مرحلة ركود   
الثلاثاء 19/2/1429 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:55 (مكة المكرمة)، 20:55 (غرينتش)

بوش مع غرينسبان: تباطؤ أم ركود اقتصادي؟ (الفرنسية- أرشيف)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن اقتصاد بلاده لم ينجرف إلى مرحلة كساد وإنه يعتقد أنه لن يدخل هذه المرحلة.

 

لكن بوش اعترف في مقابلة إذاعية  بأن الاقتصاد الأميركي يعاني من تباطؤ النمو. وقال "إننا لسنا في ركود ولا أعتقد أننا سوف ندخله, إننا في مرحلة تباطؤ, وهناك فرق."

 

ويبدو أن بوش كان يرد على ملاحظات لرئيس الاحتياطي الاتحادي السابق آلان غرينسبان التي أكد فيها أن نسبة النمو في الاقتصاد الأميركي عند مستوى الصفر, وأن أكبر اقتصاد في العالم يمر بمرحلة من الركود.

 

وجاءت ملاحظات غرينسبان الاثنين على هامش منتدى جدة الاقتصادي. ونبه غرينسبان إلى أنه من شأن استمرار الفترة التي يقضيها الاقتصاد عند مستوى الصفر احتمال دخوله إلى كساد. وأضاف أن انتعاش الاقتصاد الأميركي ربما يأخذ وقتا أطول من المعتاد.


 

ثقة المستهلكين

من ناحية أخرى انخفض مؤشر مؤسسة كونفرانس بورد لقياس ثقة المستهلكين في فبراير/شباط الجاري إلى 75 نقطة من 87.3 نقطة في يناير/كانون الثاني الماضي, وهو أدنى مستوى له منذ فبراير/شباط 2003, مما يعزز المخاوف من أن الاقتصاد ينزلق بالفعل نحو الركود.

 

وقالت وزارة العمل إن معدل التضخم ارتفع الشهر الماضي بنسبة 1% وهو معدل يزيد عن ضعف توقعات المحللين.

 

وفي بيانات حكومية أخرى قال مكتب الإشراف الاتحادي على مشاريع الإسكان إن أسعار المنازل في الولايات المتحدة تراجعت للفصل الثاني على التوالي في الربع الأخير من العام الماضي حيث شهدت كل الولايات عدا ولاية مين, انخفاضا في الأسعار.

 

وقال المكتب في بيان إن الأسعار تراجعت بنسبة 1.3% مقارنة بالربع الثالث من 2007.

 

أما بالمقارنة مع الربع الأخير من 2006 فقد تراجعت أسعار المنازل في الربع الأخير من 2007  بنسبة 8.9% وهو أكبر انخفاض لها في 20 سنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة