القادة الأفارقة يطالبون بنظام تجاري عالمي عادل   
الأربعاء 1424/8/5 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة دول أفريقية ورئيس الوزراء الياباني أثناء مؤتمر عن التنمية في أفريقيا بطوكيو (الفرنسية)
عبر القادة الأفارقة عن أسفهم لانهيار محادثات منظمة التجارة العالمية في المؤتمر الوزاري الذي عقد بمنتجع كانكون المكسيكي مؤخرا.

وأكد القادة في بيان صادر في ختام مؤتمر طوكيو العالمي الثالث للتنمية بأفريقيا في العاصمة اليابانية ضرورة إيجاد نظام تجاري عالمي عادل لمساعدة القارة الأفريقية في التكامل الاقتصادي مع السوق العالمي. وقالوا إن هذا الهدف يبقى التحدي الرئيسي للتنمية في أفريقيا.

وتضمن برنامج التنمية في جولة منظمة التجارة العالمية بالدوحة المنعقدة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 تأسيس اتجاه أكثر عدالة في التجارة العالمية للدول النامية وللأقل نموا مع نهاية عام 2004.

وشدد بيان طوكيو على ضرورة الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والموارد البشرية في أفريقيا والتمتع بفوائد التجارة عبر تكامل الاقتصاد الأفريقي مع الاقتصاد العالمي.

وطالب البيان بتقديم المجتمع الدولي مساعدات حالية ومستمرة لمساعدة القارة على الاستخدام الأفضل لمواردها دعما لجهود الدول الأفريقية لإيجاد موطئ قدم لها في السوق العالمية.

وبلغ حجم المساعدات اليابانية لأفريقيا في العقد الماضي ما مجموعه 12 مليار دولار.

وعلى النطاق التجاري فإن حجم التجارة بين اليابان والدول الأفريقية يساوي 1% من إجمالي حجم التجارة اليابانية وأكثر من 50% من هذه التجارة مع جنوب أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة