غيثنر يدعو الصين لرفع اليوان   
السبت 1431/6/22 هـ - الموافق 5/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)
غيثنر أكد أن الصين أقرت إصلاحات اقتصادية طموحة تستوجب رفع قيمة اليوان (الفرنسية)

حث وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر السبت أثناء اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين في كوريا الجنوبية الصين على رفع قيمة اليوان باعتباره جزءا أساسيا من الإصلاحات الاقتصادية في البلاد.
 
وقال غيثنر إن إعادة تقييم اليوان هو جزء هام من الإصلاحات الاقتصادية الواسعة التي تتبعها بكين لجعل اقتصادها أقل اعتمادا على الصادرات, مشيرا إلى أنه تمت مناقشة "سياسة سعر صرف أكثر مرونة" في الصين في الاجتماع.    
 
وأضاف أن "الصين وضعت إصلاحات طموحة جدا تهدف إلى المساعدة في تعزيز النمو من الداخل عبر تعزيز الطلب المحلي ودفع  الاستهلاك", وأكد أن الجزء الضروري في هذا الإصلاح هو "استئناف إصلاح آلية سعر الصرف الخاصة بهم".
 
ويقول منتقدو سياسة العملة الصينية إن السلطات في الصين تحافظ على اليوان منخفضا بشكل مصطنع لجعل السلع التي تصدرها البلاد أرخص من صادرات بقية الدول المنافسة. 
 
ويضيفون أن بيع اليوان وتكديس العملات الأجنبية -التي يفوق احتياطيها منها تريليوني دولار- يبقي اليوان مقوما بأقل من قيمته الحقيقية مقابل عملات دولية رئيسة على رأسها الدولار.
 
وتعتبر شركات تصدير أميركية كبرى أن العملة الصينية تقوّم حاليا بأقل من قيمتها الحقيقية بنحو 40% مقابل الدولار.
 
وكانت التكهنات قد ارتفعت في الأشهر الأخيرة حول أن الصين مستعدة للسماح برفع قيمة اليوان تدريجيا, ويقول محللون إن الأمر  يبدو مستبعدا لأن الحكومة ستسعى لاستقرار سعر الصرف في ظل أزمة الديون السيادية الأوروبية.
 
وفي المحادثات السنوية الأخيرة مع الولايات المتحدة، قال الرئيس الصيني هو جنتاو إن الصين ستعدل سياسة سعر الصرف بالسرعة التي تراها مناسبة. ويعتقد محللون أن ذلك قد يحصل في شهر يونيو/حزيران  الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة