قطر للبترول وميرسك الدانماركية توقعان اتفاقا نفطيا   
الجمعة 1421/11/24 هـ - الموافق 16/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عبد الله بن حمد العطية
كشف وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية النقاب عن أن
شركة قطر للبترول وشركة ميرسك قطر للبترول وقعتا اتفاقا لتطوير حقل نفطي في قطر بكلفة قد تصل إلى 1.2 مليار دولار. في غضون ذلك قال العطية إن أوبك ستخفض إنتاجها النفطي إذا ما طرأ على السوق ما يهدد استقرار أسعار النفط بحلول موعد اجتماعها المقرر في آذار/ مارس المقبل.

وقال الوزير القطري إن العقد الموقع مع ميرسك -وهي فرع من الشركة الدانماركية (ميرسك أويل آند غاز)- يقضي بتطوير حقل الشاهين في شرقي البلاد بكلفة إجمالية تراوح بين مليار و1.2 مليار دولار.

وأضاف الوزير أن تنفيذ هذه الخطة سيرفع من إنتاج الحقل بحلول عام 2003 من حوالي 112 ألف برميل يوميا إلى نحو 200 ألف برميل يوميا .

وأوضح العطية أن خطة تطوير الحقل تشمل حفر 40 بئرا جديدة منتجة للبترول وحفر 20 أخرى لحقن المياه وتحويل 14 بئرا منتجة إلى آبار لحقن المياه بالإضافة إلى بناء وإقامة منصات جديدة للإنتاج.

تجدر الإشارة إلى أن حقل الشاهين البحري الواقع على بعد 60 كم شمال شرق قطر بدأ الإنتاج في 1994. وتأمل قطر التي تبلغ حصتها الإنتاجية في منظمة أوبك 653 ألف برميل في اليوم بإيصال قدرتها الإنتاجية إلى 900 ألف برميل.

وتملك قطر احتياطات نفطية تقدر بنحو 3.7 مليارات برميل كما تملك احتياطات من الغاز تقدر بأكثر من 10 آلاف مليار متر مكعب وهو ما يجعلها تملك ثالث أكبر احتياطي في العالم بعد روسيا وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة