انعدام الأمن والفساد يعطلان إعادة إعمار العراق   
الاثنين 1427/10/8 هـ - الموافق 30/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)
قال تقرير حكومي أميركي إن انعدام الأمن والفساد والبيروقراطية تعرقل إعادة إعمار العراق.
 
وجاء في تقرير للمفتش العام الأميركي لإعادة إعمار العراق ستوارت بوين أن تدهور الوضع الأمني هناك لا يزال يعرقل إعادة البناء ويتسبب في تأخير عدد من المشاريع ويمنع زيارة العديد من المواقع ويزيد في النفقات الأمنية ويعرض حياة المقاولين للخطر.
 
وندد التقرير الذي يصدر في واشنطن كل ثلاثة أشهر، بفساد عدد من الوزارات العراقية، وأشار إلى أن العراق صنف في المرتبة 137 من أصل 158 بلدا في الترتيب العالمي للفساد عام 2005 الذي أقرته منظمة الشفافية الدولية غير  الحكومية.
 
وأعرب بوين عن القلق من مشروع وزارة المالية العراقية نقل حسابات مصرفية إلى الخارج والبنك الفدرالي للاحتياط في نيويورك وغيرها من  المصارف الأجنبية.
 
كما حمل التقرير البيروقراطية العراقية مسؤولية تعثر إعادة إعمار البلاد، وقال إن الوزارات وخاصة وزارة النفط لم تنجح في إنجاز مشاريعها للاستثمارات بسبب العراقيل البيرقراطية في وزارة المالية التي تتباطأ في التمويل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة