الكونغرس يقترح بيع بعض الاحتياطي النفطي الأميركي   
الثلاثاء 1437/1/14 هـ - الموافق 27/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)

تخطط الولايات المتحدة لبيع ملايين البراميل من الاحتياطي الإستراتيجي النفطي بين عامي 2018 و2025 بموجب اتفاق بين قادة الكونغرس أبرم في وقت متأخر أمس الاثنين بشأن الموازنة الاتحادية، ويقضي الاتفاق ببيع 58 مليون برميل بمعدل خمسة ملايين برميل كل سنة.

ويحوي الاحتياطي النفطي الأميركي قرابة 695 مليون برميل من الخام، وهو موجود في أربعة مواقع بولايتي تكساس ولويزيانا، وتمثل الكمية المقترح بيعها أكثر من 8%، ومن المفترض أن توضع إيرادات بيع الكمية المذكورة في صندوق خاص بوزارة الخزينة الأميركية.

وكان خبراء اقتصاديون قالوا إن خفض الاحتياطي الإستراتيجي فكرة صائبة في وقت خطأ بفعل الانخفاض الكبير الذي توجد عليه أسعار النفط عالميا، في حين يقول المدافعون عن فكرة بيع جزء من الاحتياطي الإستراتيجي إن أميركا لا تحتاج إلى هذه الكمية الكبيرة من الاحتياطي في ظل طفرة إنتاج النفط الصخري التي تشهدها البلاد.

وتعد عملية البيع المتوقعة للاحتياطي النفطي الأميركي الثانية من نوعها من أجل توفير السيولة، وكانت أميركا قد أنشأت هذا الاحتياطي عقب قرار الحظر النفطي العربي في سبعينيات القرن الماضي لمواجهة إسرائيل.

وينتظر بموجب الاتفاق بين المشرعين الجمهوريين والديمقراطيين أن تباع كمية إضافية من الاحتياطي النفطي لتغطية برنامج بقيمة ملياري دولار يرمي إلى تطوير هذا الاحتياطي عبر تدابير، من بينها إنشاء خطوط أنابيب جديدة، ويمتد البرنامج بين عامي 2017 و2020.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة