محللون يتوقعون تأثيرا اقتصاديا سلبيا لتفجيرات مومباي   
الخميس 1429/11/30 هـ - الموافق 27/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

محللون يعتبرون هجمات مومباي استهدافا لرموز انتعاش الاقتصاد الهندي (رويترز)

توقع محللون اقتصاديون أن تكون لتفجيرات مومباي تأثيرات سلبية على الاقتصاد الهندي تمثلت أولى مظاهرها في قرار السلطات بإغلاق بورصات الأسهم والسلع.

ونقلت صحيفة تلغراف البريطانية عن عدد من المحللين قولهم إن اقتصاد الهند سيعاني من تداعيات هجمات مومباي التي وقعت ليلة أمس وخلفت أكثر من قتيل ومئات الجرحى إلى جانب احتجاز عدد من الرهائن بينهم غربيون.

ويتوقع أولئك المحللون انخفاض قيمة الروبية الهندية التي سجلت هذا العام ثالث أسوأ أداء بين العملات الآسيوية الناشطة.

وأشار بعض المحللين -الذين استقت الصحيفة آراءهم- إلى أن آثار تلك الهجمات لن تمتد لفترة طويلة وأن تنحصر في الأمد القريب.

كما أفادت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية بأن محللين حذروا من أن تعطيل التداولات المالية في مومباي -التي تعتبر المركز المالي للهند- وتقويض السوق الهندية الواعدة والصاعدة نتيجتان لسلسلة أعمال العنف التي تشهدها البلاد.

وكتبت الصحيفة أن الهدف من مهاجمة فنادق فخمة يرتادها رجال أعمال دوليون في مومباي هو تقويض ثقة المستثمرين الأجانب في الهند.

وتمثل تلك الهجمات في نظر الصحيفة استهدافا للطفرة الاقتصادية التي شهدتها الهند وتمثلت في ارتفاع نسبة النمو إلى 9% خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ولاحظت الصحيفة أن جل الهجمات التي شهدتها الهند في الآونة الأخيرة استهدفت أسواقا مزدحمة تمثل رمزا لانتعاش الاقتصاد الهندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة