واشنطن تقاضي الصين تجاريا بدعوى دعمها للصادرات   
الأحد 1428/1/16 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)
سوزان شواب: نسعى لمشاورات مع الصين تحت مظلة منظمة التجارة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة أنها بدأت إجراءات قانونية بمنظمة التجارة العالمية ضد الصين بدعوى تقديمها دعما لتشجيع الصادرات وهو ما ينتهك قواعد التجارة.
 
وقالت الممثلة التجارية الأميركية الجمعة سوزان شواب إن واشنطن بدأت الإجراءات القانونية بعد فشل جهود حل المسألة على المستوى الثنائي، مشيرا إلى أن حكومتها تسعى لإجراء مشاورات مع الصين تحت مظلة منظمة التجارة العالمية.
 
وأضافت في بيان أن بلادها تعتقد أن الصين تستخدم قوانينها الأساسية للضرائب ووسائل أخرى لتشجيع الصادرات بدءا من صناعة الصلب إلى صناعة الورق وأجهزة الكمبيوتر والتمييز ضد استيراد مجموعة من السلع أميركية الصنع.
 
وأشار البيان إلى أن واشنطن دعت شركاءها التجاريين وبينهم اليابان والاتحاد الأوروبي للانضمام إلى الشكوى، لكن رفض الطلب الأميركي.
 
ولم يشر بيان شواب إلى سياسات الصين فيما يتعلق بسعر الصرف التي يعتبرها أعضاء كثيرون في الكونغرس الأميركي دعما يعطي الشركات الصينية ميزة سعرية غير عادلة تصل إلى 40%.
 
وتعد المشاورات خطوة أولى على طريق رفع شكوى إلى منظمة التجارة، وإذا فشلت تلك المحادثات خلال 60 يوما تستطيع الولايات المتحدة طلب عقد جلسة للجنة فض المنازعات لعرض شكواها ضد الصين.
 
ويأتي التحرك بعد شكاوى من الكونغرس من أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لم تكن حازمة بما يكفي في مواجهة حكومة الصين.
 
ويعتقد أعضاء كثيرون في الكونغرس وشركات صناعية أن الدعم ساعد في رفع


العجز التجاري الأميركي المتوقع مع الصين إلى مستوى قياسي يزيد على 230 مليار دولار في العام 2006.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة