سويس إير توقف رحلاتها لأجل غير مسمى   
الثلاثاء 1422/7/15 هـ - الموافق 2/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرات لشركة سويس إير في مطار زيورخ
قررت شركة الطيران السويسرية سويس إير وقف جميع رحلاتها إلى أجل غير مسمى بسبب عجزها عن تدبير التمويل اللازم لاستمرار أنشطتها. وأفاد مصرفيون أن مستثمري الشركة قد يستردون جزءا ضئيلا فقط من استثماراتهم، وربما لاشيء على الإطلاق بعد أن يحصل كبار الدائنين مثل شركات تأجير الطائرات على نصيبهم.

وقال الناطق باسم الشركة إن "سويس إير" التي أعلنت أمس إفلاس جزء كبير من أنشطتها حاولت بلا جدوى التفاوض مع المصارف للحصول على سيولة لشراء الوقود.

وأضافت الشركة أن طائراتها الموجودة في الخارج حاليا ستعاد إلى سويسرا في أقرب وقت ممكن مشيرة إلى أن وقف النشاط سيؤدي إلى الاستغناء عن عدد من العمال أكبر من الذي أعلنته أمس. وكانت الشركة قد أفادت أمس أنها ستستغني عن 2650 عاملا في إطار برنامج لإعادة هيكلة عملياتها بهدف إنقاذها من الانهيار.

وقد أظهرت أحدث أرقام نشرتها سويس إير أن قرار وقف جميع رحلاتها الذي أعلن عنه يعني انخفاضا فوريا في استهلاك وقود الطائرات قدره 33 ألف برميل في اليوم. وتظهر الأرقام أن الشركة استهلكت 1.54 مليون طن من الوقود في عام 1999 أي ما يعادل 33 ألف برميل في اليوم.

وقال متعاملون في سوق وقود الطائرات الأوروبية إن توقف طائرات الخطوط الجوية السويسرية عن الطيران يؤكد المخاوف السائدة في السوق التي تعاني بالفعل من تراجع الطلب العالمي في أعقاب الهجمات على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي.

وتتوقع مصادر في صناعة الطيران ومحللون أن ينخفض الطلب العالمي على وقود الطائرات بنسبة تتراوح بين خمسة وعشرة في المائة بنهاية السنة الجارية بسبب تراجع الرحلات الجوية نتيجة للخوف من الطيران الذي انتشر بعد هذه الهجمات.

وقد أعلن مسؤولون بالشركة في وقت سابق أن فرع الشركة الإقليمي المعروف باسم كروس إير سيتولى الإشراف على العمليات الجوية للشركة التي تقدمت بطلب لحماية بقية أنشطتها من الإفلاس منهية بذلك تاريخا امتد لسبعين عاما.

ويأتي هذا بعد يومين فقط من إجراء مسؤولين بالشركة محادثات مع الحكومة التي تملك 3% من أسهمها سعيا للحصول على تمويل لتغطية التزامات الشركة التي قالت إن الهجمات على الولايات المتحدة ستكبدها مليارات إضافية لتغطية خسائرها السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة