السودان يطلب إعفاءه من سداد الديون الخارجية   
الأربعاء 1427/3/7 هـ - الموافق 5/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:01 (مكة المكرمة)، 2:01 (غرينتش)
دعا وزير المالية والاقتصاد السوداني الزبير أحمد الحسن إلى إعفاء بلاده من سداد ديونه الخارجية.
 
وذكر الحسن أن معالجة الديون تحتاج لمزيد من العمل السياسي والدبلوماسي لإقناع الدول الرئيسية في نادي باريس والدول الأوروبية والولايات المتحدة، بإدخال الخرطوم ضمن برامج إعفاء الديون.
 
وأكد الوزير أن الفرصة متاحة في السودان لجذب المزيد من الاستثمارات المباشرة، ومزيد من الدعم في شكل قروض خارجية خاصة بقطاعات البنية الأساسية.
 
حل النزاع النفطي
من ناحية أخرى قالت وزيرة الدولة السودانية للطاقة والتعدين إنجلينا تيني الثلاثاء إن الفرقاء السابقين الذين يشكلون الحكومة السودانية الجديدة سيبذلون مجهودا جماعيا لحل نزاع نفطي أثار مخاوف لدى مستثمرين محتملين.
 
ورأت تيني أن التوصل إلى حل لحرب طويلة ومريرة، لن يكون أصعب من حل نزاع تجاري.
 
وعزا مستثمرون الغموض الذي يكتنف قطاع النفط السوداني المزدهر بشكل كبير، إلى نزاع بين شركة وايت نايل البريطانية للتنقيب عن النفط وتوتال الفرنسية العملاقة.
 
وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تشكل حكومة الجنوب حاليا منحت في أعقاب اتفاقية السلام مباشرة وايت نايل امتيازات للتنقيب عن النفط في المنطقة (ب). لكن ذلك الامتياز البالغة مساحته 67 ألف كلم2 هو جزء من قطاع حصلت عليه توتال من حكومة الخرطوم في اتفاق أبرم عام 1980 وجدد العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة