تقرير الطاقة الدولية يرفع سعر النفط   
الجمعة 27/6/1428 هـ - الموافق 13/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
نصف الارتفاع العالمي في قدرة مصافي التكرير سيأتي العام القادم من الصين (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع مزيج برنت ليصل إلى 77.45 دولاراً للبرميل لعقود التسليم في أغسطس/آب مسجلاً أعلى مستوى منذ 11 شهراً، بعد إصدار وكالة الطاقة الدولية تقريرها الشهري الذي توقعت فيه نمواً أكبر للطلب على النفط عام 2008.
 
حيث توقعت اليوم وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب العالمي بوتيرة أسرع العام المقبل مقارنة بالجاري مما يزيد الحاجة إلى نفط منظمة أوبك، رغم أن زيادة الإنتاج وقدرات مصافي التكرير من شأنها تخفيف الضغط على الطلب.
 
بينما قالت أوبك اليوم إن سعر سلة خامات نفط المنظمة والذي يضم 11 نوعاً من النفط الخام صعد إلى 71.96 دولاراً للبرميل أمس، متجاوزاً سعر 71.90 دولاراً أول أمس.
 
وكان برنت ارتفع أمس إلى 77.07 دولاراً ليسجل أعلى مستوى منذ العاشر من أغسطس/ آب العام الماضي حين بلغ 78.65 دولارا.


 
التقرير الشهري
وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري إن الطلب على النفط العام المقبل سيبلغ إجمالاً 88.2 مليون برميل في المتوسط اليومي.
 
وخفضت أيضا توقعاتها لنمو الطلب هذا العام بمقدار 140 ألف برميل يوميا إلى 1.53 مليون، بعد تلقي معلومات جديدة عن العام الماضي.
 
كما توقعت ارتفاع الطلب على نفط أوبك العام المقبل بمقدار 600 ألف برميل
"
تتوقع وكالة الطاقة الدولية توسيع إنتاج شبكة تكرير النفط في العالم بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً العام المقبل يأتي نصفها من الصين
"
يومياً، ليتراوح بين 31.7 و32.3 مليون برميل يومياً.
 
لكنها قالت إن الطاقة الإنتاجية لدى أوبك ستزيد بمقدار مليون برميل يوميا في العام المقبل لتصل إلى 35.4 مليون برميل يومياً.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية توسيع طاقة شبكة تكرير النفط في العالم بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً العام المقبل، وسيكون نصف النمو تقريباً في الصين.

وقال لورانس ايجلز رئيس قسم صناعة النفط وأسواقه بالوكالة إن الوضع سيتحسن قليلا على أصعدة عدة ، فالنمو الإجمالي للخام والوقود السائل يزيد على نمو الطلب.
 


الطاقة الأميركية
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس إن مخزون النفط الخام انخفض 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي رغم توقعات بزيادة قدرها 100 ألف برميل.
 
كما أشارت لارتفاع مخزون البنزين إلى 1.2 مليون برميل، بينما تحدثت توقعات سابقة عن زيادة قدرها 900 ألف برميل.


 
إيران
ونفى رئيس شؤون أوبك بوزارة النفط الإيرانية جواد يرجاني أن يكون ارتفاع أسعار النفط بسبب نقص الإمدادات بالسوق، وعزاه إلى عوامل سياسية وإلى الأحداث في نيجيريا ونقص البنزين.
 
وقال يرجاني -الذي لم يذكر شيئا عن الخلاف حول برنامج طهران النووي كأحد أسباب ارتفاع الأسعار- إن أوبك ستبحث الإنتاج باجتماعها المقبل
في سبتمبر/أيلول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة