البنك الدولي وأوروبا يساعدان أفريقيا لحل أزمة الطاقة   
الخميس 1427/6/17 هـ - الموافق 13/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)

أعلن مسؤولون في البنك الدولي عن استعداد البنك لتمويل تنزانيا وأوغندا بهدف مساعدة دول شرق أفريقيا على حل أزمة الطاقة بعد معاناة من الجفاف لثلاث سنوات.

ويأتي الإعلان ردا على طلب من أمين عام مجموعة شرق أفريقيا جوما فولتر مواباشو -أوغندة وتنزانيا وكينيا- خلال اجتماع مع رئيس البنك الدولي بول وولفويتز في مدينة أروشا التنزانية.

وكانت تنزانيا وأوغندا الأكثر تضررا من أزمة الطاقة حيث يتم تطبيق برنامج لقطع الكهرباء يؤثر سلبيا على اقتصادهما.

وأكد موباشو الحاجة إلى تدخل سريع على المدى القصير من أجل معالجة الأزمة.

وأشار إلى العمل على إنجاز مشروع طاقة لمنطقة شرق أفريقيا تتمكن دول المنطقة من خلاله المشاركة في الموارد وطاقات التخزين.

وقال مدير التكامل الإقليمي في البنك الدولي مارك توملينسون إن نقص الطاقة الذي يواجه الحكومات في المنطقة منذ سنوات سيضر بقدرة المنطقة على المنافسة ما لم يتم معالجة هذا الوضع.

"
البنك الدولي: الاستثمارات التي يحتاجها شرق أفريقيا لزيادة إنتاج الطاقة تقدر بـ1.3 مليار دولار
"

وأوضح أن الاستثمارات التي تحتاجها المنطقة لزيادة إنتاج الطاقة تقدر بمبلغ 1.3 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

كما أعلنت المفوضية الأوروبية عن خطة لإنفاق ما يزيد على خمسة مليارات يورو (6.4 مليارات دولار) لغايات تعزيز البنية التحتية في أفريقيا شاملة شبكات الطاقة والمياه وتكنولوجيا المعلومات يمكن للاتحاد الأوروبي المساعدة في إقامتها أوتطويرها في الأعوام من 2008 إلى 2013 ضمن شراكة بين أفريقيا ودول الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة