هل تندمج غازبروم وغاز أوكرانيا?   
الخميس 1431/7/12 هـ - الموافق 24/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)
الشركة الأوكرانية واجهت شبح الانهيار في العام الماضي (الجزيرة نت)


نفى رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا آزاروف أن يكون قد حدث أي اندماج بين شركتي الغاز غازبروم الروسية و"نفط غاز أوكرانيا" الأوكرانية، أو أي مباحثات بين الجانبين حول هذا الشأن.
 
لكنه أكد أن حكومته على استعداد لبحث اقتراح نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي قدمه أثناء زيارته إلى أوكرانيا نهاية أبريل/نيسان الماضي حول اندماج الشركتين.

دعم الاقتصاد
وقد أثار اقتراح دمج الشركتين ردود فعل متباينة وجدلا واسعا في أوكرانيا، حيث رحبت به الرئاسة والحكومة وأحزاب وقوى الائتلاف البرلماني الحاكم الموالي لموسكو، واعتبرت أنه خطوة إيجابية لتحسين العلاقات مع الجارة الروسية، ودعم الاقتصاد المحلي.
 
وفي حديث مع الجزيرة نت حول هذا الشأن قال أندريه دوروشينكو القيادي في حزب الأقاليم (حزب الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وأكبر أحزاب الائتلاف البرلماني) إن ارتباط "نفط غاز أوكرانيا" بالشركة الروسية العملاقة يعني تفعيل العلاقات مع أكبر شريك اقتصادي لأوكرانيا، وتطوير منابع ومحطات وشبكات الغاز في أوكرانيا، ومزيدا من استقرار أسعار الغاز المستورد من روسيا.
 
وأضاف أن ما يشجع على تبني المقترح هو الضعف الذي لحق بشركة "نفط غاز أوكرانيا" في العامين الماضيين بعد رفع أسعار الغاز عالميا، وعجزها مرارا عن سداد مستحقات الغاز المستورد من روسيا في المواعيد المتفق عليها.
 
الهيمنة الروسية
لكن أحزاب وقوى المعارضة الموالية للغرب اعتبرت الاقتراح حلقة في سلسلة خطوات تمهد لعودة الهيمنة الروسية على أوكرانيا.
 
وفي حديث مع الجزيرة نت أكد سيرغي فلاسينكو النائب عن حزب "بيووت" (حزب رئيسة الوزراء السابقة وأكبر أحزاب المعارضة) أن الهدف الروسي من وراء دمج الشركتين هو الهيمنة على أكبر أعمدة ورموز اقتصاد أوكرانيا، والتحكم المباشر بشبكات نقل الغاز إلى دول أوروبا عبر أراضيها، مشيرا إلى أن ذلك يعني تمتع موسكو بورقة ضغط قوية على أوكرانيا ودول أوروبا.
 
وفي هذا السياق أكد فلاسينكو أيضا أن عجز الشركة الأوكرانية في العامين الماضيين سببه رفع الجانب الروسي، عبر "غازبروم"، أسعار الغاز المصدر إلى أوكرانيا بنسبة تتراوح بين 50% و70% ليتجاوز سعر الألف متر مكعب 300 دولار، كنوع من الضغط السياسي عليها.
 
دوروشينكو: تعاون شركتي الغاز يعني تفعيل العلاقات مع أكبر شريك اقتصادي لأوكرانيا (الجزيرة نت)
طبيعة الاندماج
وبين تأييد الموالين لروسيا ومعارضة الموالين للغرب يرى خبراء أن طبيعة أي اندماج مستقبلي بين الشركتين هي التي ستحدد أهدافه وفوائده.
 
وفي هذا الشأن قال الخبير والمحلل الاقتصادي أندري يرمولايف للجزيرة نت إن اندماج الشركتين بات مطروحا بقوة رغم أنه لم ينفذ رسميا بعد، وإنه يرجح أن يوقع الجانبان اتفاق شراكة وتعاون قريبا، أو يؤسسا عدة شركات وفروع مشتركة تمهد للاندماج مستقبلا، غير أن طبيعة وتفاصيل اتفاق الاندماج -إن تم- هي التي ستحدد أهدافه وفوائده على الجانبين.
 
يذكر أن شركة غاز نفط أوكرانيا واجهت شبح الانهيار مرارا في العامين الماضيين، تأثرا بارتفاع أسعار الغاز الروسي الذي تستورده، والأزمة المالية العالمية، حيث بلغت ديونها الخارجية 1.6 مليار دولار، ما دفع حكومة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو لدعمها بجزء من ميزانيتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة