سوريا تتهم البنوك الخاصة بالتلكؤ في طلب التراخيص   
الأربعاء 2/8/1423 هـ - الموافق 9/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول سوري كبير إن حكومته جادة في إصدار تراخيص لبنوك القطاع الخاص لكنها تلقت عددا محدودا من الطلبات الرسمية. وأضاف المسؤول وهو محمد الحسين نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية أن الحكومة لم تصدر أي تراخيص حتى الآن لكن المشكلة ليست فيها بل في أولئك الساعين للحصول على التراخيص إذ لم يتم تلقي سوى "عدد محدد جدا" من الطلبات الرسمية.

وقال الحسين في لقاء مع مجموعة الاقتصاد والأعمال للنشر المتخصصة في قطاع الأعمال إن سوريا تدرس تلك الطلبات، وأكد ذلك بقوله "إننا جادون بشأن إصدار التراخيص". وقالت سوريا الشهر الماضي إنها ستصدر تراخيص لبضعة بنوك خاصة للعمل في البلاد "قريبا جدا".

وفي وقت سابق من هذا العام دعا البنك المركزي المصارف إلى تقديم طلبات للتراخيص بعد أن صدر قانون في عام 2000 سمح لبنوك القطاع الخاص بالعمل في النظام المصرفي في سوريا وذلك للمرة الأولى منذ تأميمه في الستينيات. ويشترط القانون أن تكون حصة الأغلبية مملوكة لسوريين.

ونفى الحسين أن تكون مشكلات بيرقراطية السبب في تأجيل إصدار التراخيص رغم أنه قال إن الإجراءات السورية قد تستغرق وقتا أطول "بالمقارنة مع بعض الدول".

وقال "الحديث عن الروتين الإداري غير صحيح"، وأضاف أن ما حدث هو أنه ابتداء من أبريل/نيسان تم فتح باب تلقي الطلبات وكان المرجو أن يكون هناك عدد كبير من الطلبات لكن "عددا محدودا فقط" هو الذي تم تقديمه. ولم يذكر عدد الطلبات التي قدمت بالفعل.

ووعد الرئيس السوري بشار الأسد بتحرير الاقتصاد الذي تسيطر عليه الحكومة ومكافحة الفساد بعد أن خلف والده الراحل حافظ الأسد في عام 2000 بعد 30 عاما من الحكم الاشتراكي. وأصدرت الحكومة منذ ذلك الحين تشريعات تحرر بشكل جزئي سعر الصرف وتسمح للبنوك الخاصة بالعمل رغم أن تنفيذها بطيء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة