إيران تؤكد استمرار اليابان في تطوير حقل أزادغان   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

قالت الحكومة الإيرانية إن اليابان بدأت العمليات التمهيدية لتطوير حقل أزادغان النفطي العملاق متجاهلة ضغوط الولايات المتحدة للتخلي عن هذه الصفقة والاستثمار بدلا من ذلك في ليبيا.

وأكد مستشار وزير النفط الإيراني حسين كاظمبور أرديبلي أنه ليس هناك ما يدعو للقلق في هذا الشأن مضيفا أن اليابانيين بدؤوا العمليات اللازمة لتطوير الحقل.
كما أكد كاظمبور مجددا أن طهران وطوكيو مستعدتان لاستيعاب شركة نفط أميركية في أزادغان.

ويتزايد قلق الولايات المتحدة التي تحظر على شركات النفط الأميركية التعامل مع إيران بشأن ما تزعم أنه خطط طهران النووية وتشجع اليابان حليفها الوثيق على التخلي عن الصفقة البالغ حجمها مليار دولار.

الغاز الإيراني للهند
قصوري خلال مؤتمر صحفي مع خرازي (الفرنسية)
من ناحية أخرى قال وزير الخارجية الباكستاني خورشيد محمود قصوري إن مشروع إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي الإيراني إلى الهند سيكون في أمان في حالة عبوره الأراضي الباكستانية.

لكن قصوري أشار عقب محادثات أجراها مع نظيره الإيراني كمال خرازي في طهران إلى أن نيودلهي مازالت مترددة في الموافقة على هذا المسار.

وأضاف قصوري أن خرازي أكد له أن موقف الهند إيجابي بشأن المشروع المؤجل منذ سنوات بسبب المخاوف الأمنية.

واتسم رد الفعل الهندي بالفتور لفكرة استيراد الغاز عن طريق باكستان، وتدرس نيودلهي إمكانية استيراد الغاز الطبيعي مسالا رغم أنها أكثر كلفة بسبب مخاوفها بسبب النزاعات القديمة بينها وبين باكستان.

ويمثل إقامة خط أنابيب عبر باكستان أرخص الخيارات لاستيراد الغاز إلى الهند، وتجري طهران وإسلام آباد محادثات أيضا لبحث إقامة خط أنابيب للغاز بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة