روسيا تصل لاتفاق لإنهاء إضراب مراقبين جويين   
الأربعاء 1423/10/21 هـ - الموافق 25/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافقت سلطات الطيران المدني في روسيا على زيادة أجور المراقبين الجويين الذين أدى إضرابهم عن الطعام, إلى إغلاق مطارين رئيسيين في سيبيريا يسيران خطوطا جوية بين أوروبا وآسيا.

وتجنب المراقبون الجويون الروس اللجوء إلى الإضراب مباشرة -حيث يحظر القانون الروسي الإضراب- ولجؤوا إلى التحايل وأضربوا عن الطعام في بداية الأسبوع, وتوقعوا أن يقرر الأطباء عدم قدرتهم على العمل بعد يومين من بدء الإضراب.

وانتشر الإضراب ليعم معظم سيبيريا ومناطق الشرق الأقصى الروسية, وبحلول اليوم الأربعاء أدى الإضراب إلى إغلاق مطاري أومسك ونوفوسيبيرسك.

وقال رئيس هيئة الطيران المدني الروسي ألكسندر نيرادكو إنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة الأجور بنسبة 25% للمراقبين الجويين, وزيادة الأجور بنسب أقل للوظائف الأخرى. وكان المراقبون الجويون يطالبون بزيادة قدرها30%. وصرح سيرجي كوفاليوف رئيس نقابة المراقبين الجويين أن الاحتجاج سينتهي بعد الموافقة على الاتفاق كتابة.

وأكد المراقبون الجويون أن أجورهم الشهرية وقفت عند مستوى ما يعادل 300 دولار, وهو ثلاثة أمثال متوسط الأجور في روسيا. لكنه أقل من الأجور التي كانوا يحصلون عليها قبل الانهيار المالي في روسيا عام 1998. ولم تشارك المطارات في موسكو وبعض المدن الكبرى الأخرى في الإضراب لأن أجور المراقبين الجويين هناك مرتفعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة