روسيا تربط شطب ديون الجزائر بشراء صفقة الأسلحة   
الأحد 1427/2/11 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)
زيارة بوتين للجزائر فتحت الباب  أمام صفقة الأسلحة الضخمة (الأوروبية)
قالت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية السبت إن روسيا تربط قرارها شطب 4.74 مليارات دولار هي ديون الجزائر المستحقة لها من الحقبة السوفياتية بالتزامها بشراء أسلحة روسية قيمتها 7.5 مليارات دولار.
 
ونقلت إنترفاكس عن خبير لم تذكر اسمه شارك في الإعداد لزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الجزائر التي انتهت أمس قوله إن الديون ستشطب بعد توقيع وتنفيذ عقود شراء الأسلحة.
 
وقال رئيس شركة روزوبورونكسبورت الحكومية الروسية لتصدير الأسلحة سيرغي تشيمزوف الجمعة إن عقود مبيعات الأسلحة وقعت بالفعل، لكن لم يتضح بعد متى سيجري تسليم الأسلحة.
 
وكانت موافقة موسكو على إلغاء الديون وقبول الجزائر شراء طائرات مقاتلة وأنظمة للدفاع الجوي وأسلحة أخرى من روسيا قد أعلنا الجمعة أثناء زيارة لبوتين.
 
وتعد روسيا أحد أكبر مصدري الأسلحة في العالم بمبيعات سنوية تزيد عن خمسة مليارات دولار، وتسعى إلى زيادة تلك المبيعات بتوسيع قاعدة زبائنها. وتذهب معظم صادرات الأسلحة الروسية حاليا إلى الصين والهند ودول جنوب شرق آسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة