طيران الإمارات تطالب إيرباص بتعويضات   
الجمعة 1433/4/15 هـ - الموافق 9/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
توقف رحلات طائرات أي 380 بسبب الشقوق يكلف طيران الإمارات تسعين مليون دولار (الأوروبية)
تخطط طيران الإمارات، أكبر مشغل لطائرات إيرباص أي 380 العملاقة، لمطالبة إيرباص الأوروبية بتعويضات بعد شكاوى من تزايد الأعطاب نتيجة شقوق بأجنحة الطائرات المذكورة، حيث اضطرت الشركة الإماراتية لتجميد العمل مؤقتا بهذه الطائرات العملاقة بسبب ظهور الشقوق، وتتوفر على 21 طائرة من هذا النوع.

بالمقابل رفض متحدث باسم إيرباص الحديث عن تعويضات شركات الطيران على الخسائر الناتجة عن الشقوق، مضيفا أن إيرباص تدفع نفقات إصلاحات الطائرة وتفاصيل ذلك تبقى غير قابلة للنشر.

وأوضح رئيس طيران الإمارات تيم كلارك لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن شركته تتوقع خسائر تفوق تسعين مليون دولار مع نهاية الشهر الجاري، بسبب وقف رحلات الطائرات المذكورة، والتي بدأت في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقالت طيران الإمارات إنها وجدت شقوقا في عشر طائرات بعد فحصها، ويضيف كلارك أن كل الأسطول المتوفر لدى الشركة يحتاج صيانة لمعالجة هذا الخلل. وفضلا عن أسطولها الحالي ما تزال الشركة لم تتسلم بعد 69 طائرة مماثلة ضمن طلبيتها لإيرباص.

نفي فاعتراف
وانتقد كلارك طريقة تعامل إيرباص مع ملف الشقوق بالأجنحة، حيث تمسك بداية الأمر بنفي وجود مشكلة بهذا الشأن، قبل أن تسارع فيما بعد بمعالجة الموضوع.

وتعيش إيرباص إحراجا كبيرا وغضبا من جانب بعض عملائها بعد اكتشاف نوعين من الشقوق بأجنحة طائرات أي 380، والتي تعزى لمشاكل بالبنية الداخلية لهذه الأجنحة، وقد أمرت هيئات سلامة الطيران بأوروبا الشهر الماضي بإخضاع كافة الطائرات من هذا الطراز لفحوصات مخافة أن تؤثر الشقوق على الهيكل العام للطائرات.

وسبق لمؤسسة "إي أي دي أس" وهي الشركة الأم لإيرباص، أن أعلنت الخميس أنها خصصت 105 ملايين يورو (138 مليون دولار) لتغطية نفقات إصلاحات 67 طائرة من هذا الطراز دخلت الخدمة حاليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة