غاز العراق وأذربيجان لتغذية نابوكو   
الخميس 1430/10/11 هـ - الموافق 1/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)
غاز كردستان العراق قد يصبح أحد المصادر المغذية لخط نابوكو (رويترز-أرشيف)

أعلن تحالف شركات يدير مشروع نابوكو لتزويد أوروبا بالغاز من مصادر غير روسيا الخميس، أن العراق وأذربيجان سيكونان أول من يزود الخط الذي يراد منه تقليص اعتماد القارة الأوروبية على الإمدادات الروسية.
 
وقال المدير الإداري للخط رينهارد ميتشك بالعاصمة النمساوية فيينا إن من المقرر أن يتزود الخط من العراق وأذربيجان بما يجنبه الاعتماد على مصدر واحد.
 
ويمتد الخط الذي يبلغ طول 3300 كيلومتر من تركيا إلى النمسا عبر بلغاريا ورومانيا والمجر, ويفترض أن يتيح لأوروبا توزيع وارداتها من الغاز التي توفر روسيا ربعها.
 
ومن المقرر أن يبدأ ضخ الغاز من آسيا الوسطى والشرق الأوسط في خط نابوكو بحلول 2014. وتقدر التكلفة الإجمالية لهذا المشروع بـ11.5 مليار دولار. وكان الاتحاد الأوروبي قد قال الشهر الماضي إنه يجري محادثات مع أذربيجان لتزود الخط بالغاز.
 
"
المدير الإداري لنابوكو لا يستبعد ضم شركات روسية إلى المشروع رغم انزعاج موسكو منه
"
ويخطط الاتحاد أيضا للتعاقد مع شركة النفط العراقية المحدودة التي تتخذ من إقليم كردستان العراق مقرا لها كي تضخ الغاز للخط من حقول الإقليم رغم الخلاف القائم بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان بشأن العقود التي تبرمها الأخيرة مع شركات أجنبية.
 
وتملك شركة نمساوية وأخرى مجرية حصصا في الشركة العراقية. ومع أن نابوكو لن يمر عبر روسيا, فإن المدير الإداري للمشروع رينهارد ميتشك لم يستبعد في التصريح نفسه التعاقد مع شركات روسية لضخ الغاز الروسي في الخط.
 
ولأنها تعتبر إقامة هذا المشروع التفافا على مصالحها الحيوية, تنفذ روسيا بالتعاون مع عدد من الدول الأوروبية مشروع خط "ساوث ستريم" الذي سيسمح لموسكو بتصدير الغاز عبر دول في شرق أوروبا إلى الجزء الغربي منها دون المرور بأراضي أوكرانيا منعا لتجدد النزاع معها بشأن صادرات الغاز الروسية.
 
وأعلنت تركيا مؤخرا موافقتها على طلب روسيا القيام بأعمال المسح الضرورية تمهيدا لمد خط أنابيب ساوث ستريم تحت مياهها الإقليمية كي يمكن توصيلها بعد ذلك إلى شرق أوروبا ومنها إلى غربها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة