المركزي المصري يتدخل لمنع ارتفاع الجنيه مقابل الدولار   
الثلاثاء 1426/8/10 هـ - الموافق 13/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

بطرس غالي يرجع الثقة بالجنيه إلى الإصلاحات الاقتصادية (أرشيف)
أعلن وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي تدخل البنك المركزي المصري للمحافظة على سعر الجنيه قرب 5.80 جنيهات للدولار والحيلولة دون ارتفاعه وسط إقبال المصريين على تحويل مدخراتهم الدولارية للجنيه.

وأرجع الوزير المصري الثقة بالعملة المحلية إلى الإصلاحات الاقتصادية التي شجعت على تحويل 9 مليارات دولار إلى الجنيه، مما دفع الجنيه للارتفاع إلى مستويات تعمل على تقويض الصادرات.

ويحوم الجنيه حول مستواه الحالي البالغ 5.77 جنيهات لكل دولار منذ شهور عدة عقب صعوده بنحو 8% مقابل الدولار خلال النصف الأول من العام الحالي.

وارتفعت الاحتياطيات من العملات الأجنبية في البنك المركزي قرابة ستة مليارات دولار في الفترة الواقعة بين نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004 وأغسطس/آب الماضي لتبلغ 20.76 مليار دولار.

وأشار بطرس غالي إلى أن العملة المحلية معومة ويتم التدخل في إطار تحقيق هدف السياسة النقدية بحيث تبقى قيمة الجنيه عند مستوى متفق مع وضعه على المدى الطويل.

وأوضح اتجاه الجنيه حاليا نحو الارتفاع في حين يفضل هبوطه لأن ذلك يساعد الصادرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة