كونسرتيوم ياباني يواصل محادثاته لتطوير حقل إيراني   
الاثنين 1424/10/22 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى منشآت النفط الإيرانية (رويترز)
أعلن مسؤول في وزارة الخارجية اليابانية اليوم الاثنين أن كونسورتيوماً يابانيا ما زال يجري محادثات في إيران تتعلق بتطوير حقل أزادغان النفطي الإيراني على الرغم مما شاع من أن تومين وهي إحدى شركات هذا الكونسورتيوم سوف تنسحب.

وكانت صحيفة أساهي شيمبون اليابانية اليومية قد قالت أمس إن مستقبل المحادثات بشأن تطوير حقل النفط والتي توقفت بسبب ما يشتبه في أنه برنامج إيراني للأسلحة، أصبح محل شك لأن شركة تومين قررت الانسحاب. وامتنع مسؤول في تومين عن التعليق على هذه المسألة.

ويضم الكونسورتيوم شركة تومين وشركتين تدعمهما الحكومة هما شركة أنبيكس والشركة اليابانية للتنقيب عن البترول.

وفقد الكونسورتيوم الياباني حقوقه المنفردة في يونيو/ حزيران الماضي لتطوير حقل أزادغان الذي ينتج 300 ألف برميل يوميا بصفقة تبلغ قيمتها ملياري دولار. وأكد مدير العلاقات العامة في شركة أنبيكس يوتاكا أنوي أن الشركات الثلاث مازالت تجري محادثات بشأن المشروع.

ولكن وكالة أنباء كيودو اليابانية نقلت يوم الجمعة الماضي عن مسؤولي الكونسورتيوم قولهم إن المفاوضات قد تنهار ما لم تقدم طهران تنازلات مشيرة إلى أنه مازالت توجد خلافات كبيرة بشأن بنود العقد.

وتسعى اليابان إلى التوفيق بين رغبتها في تطوير حقل النفط وضغوط من الولايات المتحدة حليفتها الأمنية الرئيسية للامتناع عن القيام بذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة