مجموعة العشرين تبحث مخاطر زيادة استهلاك الطاقة   
السبت 27/10/1427 هـ - الموافق 18/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)
المجموعة تبحث وسائل المحافظة على الازدهار مع تنامي الطلب على الطاقة (الفرنسية)
بدأ وزراء مالية دول مجموعة العشرين في أستراليا اجتماعا يركز على دراسة المخاطر التي تمثلها القفزة في استهلاك الطاقة على نمو اقتصادات العالم، في حين اندلعت حوادث أثناء تظاهرات مناهضة للعولمة.
 
ويبحث الاجتماع، الذي يضم وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية ويختتم الأحد، وسائل المحافظة على الازدهار العالمي في ظل تنامي الطلب على الطاقة وتصاعد النفوذ الاقتصادي لدول كبرى مثل الصين والهند. وبحسب وثيقة تمهيدية طرحت على المناقشات، فإن الحاجات في مجال الطاقة ستزيد بنسبة الربع عام 2015 والنصف بحلول 2030.
 
وقال رئيس مجموعة العشرين وزير الخزانة الأسترالي بيتر كاستيلو إن المجموعة ستبذل أقصى ما في وسعها لإعادة تحريك المحادثات بشأن تحرير المبادلات الدولية في إطار منظمة التجارة  العالمية.
 
وأوضح أن المجموعة بحثت سبل إحياء دورة مفاوضات الدوحة وتم التوصل إلى اتفاق حاسم بشأن الرغبة في بذل أقصى ما يمكن لإعادة تحريكها.
 
وقد قوبل الاجتماع بتظاهرات احتجاجية وصدامات عنيفة بين الشرطة ومناهضي العولمة وجمعيات الدفاع عن التجارة العادلة ومكافحة الانحباس الحراري.
 
وتمثل مجموعة العشرين المالية قرابة 90% من اقتصاد الكرة الأرضية وثلثي سكانها. وتضم وزراء مالية أو مساعديهم إضافة إلى حكام البنوك المركزية للدول الغنية في مجموعة السبع (الولايات المتحدة وفرنسا واليابان) إلى جانب بعض الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة