وكالة الطاقة تصدر توقعاتها النفطية لعام 2004   
الخميس 1424/5/11 هـ - الموافق 10/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقع محللون أن يظهر تقرير لوكالة الطاقة الدولية سيصدر صباح غد الجمعة في باريس أن إمدادات إضافية من النفط من منتجين غير أعضاء في أوبك ستكون أكثر من كافية لتلبية النمو في الطلب العالمي.

وأوضحوا أن أربع سنوات من أسعار النفط المرتفعة تغري المنتجين خارج أوبك على إرسال إمدادات إضافية إلى الأسواق مما يقلص المجال أمام المنظمة لزيادة إنتاجها من الخام في عام 2004 إذا كانت تريد حماية المتوسط المستهدف لأسعار نفطها البالغ 25 دولارا للبرميل.

ويقدم التقرير الشهري للوكالة توقعات عن سوق النفط الدولية للعرض والطلب العام القادم.

ورجح المحللون ظهور توقعات نمو قدره 1.3 مليون برميل يوميا في الإمدادات من المنتجين خارج أوبك، وهو ما يفوق زيادة متوقعة في الطلب قدرها مليون برميل يوميا أو أكثر قليلا.

وتبين التوقعات لعام 2004 أن زيادة قدرها 1.5 مليون برميل يوميا في إمدادات المنتجين النفطيين خارج أوبك ستلتهم نموا متوقعا في الطلب يقدر بمليون برميل يوميا في سوق عالمية حجمها الإجمالي حوالي 79 مليون برميل يوميا.

وتوقع خبير بمؤسسة سيمبرا إنرجي لاستشارات الطاقة زيادة قدرها 1.25 مليون برميل يوميا في الإنتاج خارج أوبك العام القادم، مقارنة مع زيادة في الطلب قدرها 1.1 مليون برميل يوميا.

ويدل ذلك على أن أوبك ستخسر مرة أخرى بعض حصتها في السوق العام القادم أمام منافسيها وربما تحتاج إلى خفض الإمدادات لدعم الأسعار حول مستوى 25 دولارا للبرميل وهي أنباء سيئة لأعضاء في المنظمة مثل نيجيريا والجزائر حيث تمول شركات أجنبية طاقة إنتاجية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة