صندوق النقد الدولي يحذر من تفاقم التضخم بالجزائر   
الخميس 1428/11/12 هـ - الموافق 22/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:21 (مكة المكرمة)، 9:21 (غرينتش)
وفرة العائدات النفطية تمول النهضة الاقتصادية بالجزائر (الجزيرة نت-أرشيف)
في ختام مهمة تقييم دامت خمسة عشر يوما حذرت بعثة لصندوق النقد الدولي من تفاقم التضخم نتيجة توسع الجزائر في سياسة التوسع المالي بالموازنة.
  
وقال رئيس دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بالصندوق الدولي دومينيكو فانيتسا إن التحكم بزيادة التضخم يشكل أولوية، وذلك للحفاظ على القوة الشرائية لدى السكان وحماية الشرائح الأكثر فقرا.
   
وأشار فانيتسا إلى ضرورة ضمان النوعية في النفقات العامة التي يذهب القسم الأكبر منها حاليا إلى المساعدات الاجتماعية، ودعم المؤسسات العامة المتداعية بدلا من استثمارها في إيجاد وظائف.
  
ودعا ممثل صندوق النقد إلى مواصلة الإصلاحات الاقتصادية بهدف تعزيز اقتصاد السوق المفتوح.
  
وحسب الصندوق الدولي تراجع الدين الخارجي من 34 مليار دولار نهاية سنة 2000 إلى أقل من خمسة مليارات، متوقعا نسبة نمو قريبة من 5% عام 2007.
  
وأطلقت الجزائر عام 2005  خطة نهوض اقتصادي تمولها بصورة رئيسية موارد في الموازنة ناجمة عن وفرة العائدات النفطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة