مناشدة للمانحين بتفيذ تعهداتهم لضحايا تسونامي   
السبت 1426/2/9 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:10 (مكة المكرمة)، 8:10 (غرينتش)

اجتماع مانيلا ركز على ضمان توفير الشفافية قبل استلام المساعدات (الفرنسية)

حثت منظمة إندونيسية اليوم المجتمع الدولي وهيئات الإغاثة التي أسرفت في تعهداتها لمساعدة ضحايا كارثة المد البحري الزلزالي (تسونامي)  على تنفيذ تلك التعهدات.
 
وقال ثانغ دي نغوين مدير البرامج في منتدى وحدة الاختلاف ومقره العاصمة الإندونيسية جاكرتا إن التحدي الحقيقي بالنسبة للدول المتضررة من كارثة تسونامي هو أن تتسلم بالفعل الأموال التي وعد المجتمع الدولي بتقديمها.
 
جاء ذلك بعد يوم واحد من اجتماع لممثلي المانحين في العاصمة الفلبينية مانيلا لتقييم الجهود الرامية لمساعدة الدول التي تضررت خاصة إندونيسيا وسريلانكا والمالديف والهند والشفافية المطلوبة لوصول المساعدات.
 
وأعلن البنك الآسيوي للتنمية خلال الاجتماع أن هذه الدول الأربع وهي الأكثر تضررا من كارثة تسونامي مازالت تنقصها مساعدات كبيرة تقدر بنحو 4.22 مليارات دولار.
 
وربطت الدول المانحة تدفق مساعداتها للبلدان الآسيوية المنكوبة بضمان عدم إساءة استغلال تلك المساعدات. كما تناولت الاجتماعات سبل ضمان الشفافية في استغلال المساعدات المالية التي تعهد بها المجتمع الدولي لضحايا الكارثة.
 
ووعدت دول كبرى بدفع نحو سبعة مليارات دولار أميركي في أعقاب كارثة تسونامي التي تسبب فيها زلزال 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي. 


 
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة