خسائر للأسهم الآسيوية وانخفاض أسعار النفط وارتفاع الين   
الخميس 1430/1/19 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

زيادة خسائر البورصة اليابانية مع ارتفاع الين وبيانات اقتصادية أميركية ضعيفة (الفرنسية)

انخفضت الأسهم في البورصات الآسيوية الخميس حيث تراجع مؤشر بورصة هونغ كونغ بأكثر من 5% بعد نشر بيانات عن تراجع مبيعات التجزئة الأميركية وتجدد المخاوف حول القطاع المصرفي.

وسجلت أسعار النفط المزيد من التراجع بينما انخفض سعر صرف الدولار أمام الين وسط مخاوف من أن يؤدي تراجع الاقتصاد العالمي إلى انخفاض الطلب على الخام.

وواجهت البورصات الآسيوية تراجعا حادا مع تضرر قطاعات مختلفة من الطاقة إلى المال والصادرات.

وقالت وزارة التجارة الأميركية أمس إن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة انخفضت بوتيرة أسرع من المتوقع خلال الشهر الماضي متراجعة بنسبته 2.7% مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ليبلغ إجمالي المبيعات 343.2 مليار دولار في مؤشر على تراجع الاقتصاد الأميركي.

وانخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 5.5% إلى 7997.73 نقطة بينما تراجع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 5.4% إلى 12957.38 نقطة.

"
أسعار النفط تواصل التراجع إلى أقل من 37 دولارا للبرميل بعد خسارتها 1.3% بالجلسة السابقة عقب إعلان زيادة مخزونات الخام الأميركية
"
وفي سوق النفط استمرت أسعار النفط في التراجع إلى أقل من 37 دولارا للبرميل بعد خسارتها 1.3% بالجلسة السابقة عقب إعلان زيادة مخزونات الخام الأميركية وبيانات اقتصادية متشائمة في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف بالعقود الآجلة تسليم الشهر القادم بـ1.06 دولار إلى 36.23 دولارا للبرميل.

وهبط سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي بمقدار 73 سنتا إلى 44.35 دولارا للبرميل.

وكانت بيانات رسمية أميركية قد أظهرت أمس زيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بـ1.2 مليون برميل إلى 326.6 مليون برميل.

وفي سوق العملات ارتفع الين أمام الدولار واليورو وسط سعي المستثمرين لتفادي المخاطر مع هبوط حاد في أسواق الأسهم في آسيا.

وانخفض الدولار إلى 88.97 ينا اليوم من 89.01 أمس. وهبط سعر صرف اليورو أمام العملة اليابانية بنسبة 0.2% مسجلا 117.22 ينا بعد تراجعه أمس إلى 116.57 ينا وهو أقل مستوى له في ستة أسابيع.

وبلغ اليورو 1.3172 دولار الخميس دون تغير يذكر عن 1.3157 دولار أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة