السودان يصدر 425 ألف برميل نفط يوميا   
الأحد 1428/7/15 هـ - الموافق 29/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

مسؤول سوداني استبعد تأثير تشديد العقوبات الأميركية على صادرات النفط (رويترز-أرشيف)
كشف مسؤول كبير في وزارة النفط السودانية اليوم أن بلاده تصدر نحو 425 ألف برميل من النفط يوميا و30 ألف طن شهريا منتجات بترولية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن تشديد العقوبات على السودان في وقت سابق من العام الحالي لم يضر بالصادرات السودانية مع استثناء الإجراءات المصرفية.

وأضاف أن إنتاج البلاد يبلغ نحو 300 ألف برميل يوميا من خام "النيل" في حين تستخدم مصافي التكرير 75 ألف برميل يوميا من تلك الكمية لغايات الاستهلاك المحلي.

وأشار إلى إنتاج السودان نحو 200 ألف برميل يوميا من خام "دار" تصدر جميعها. ويعتبر خام النيل عالي الجودة أسهل للبيع والتكرير من خام دار الذي ترتفع فيه نسبة الكبريت.

وتطرق المسؤول إلى تصدير قرابة 30 ألف طن من المنتجات البترولية شهريا، مشيرا إلى أنه في حال زيادة الإنتاج ستزيد الصادرات مع إمكانية استيعاب مرفأين بحريين لتصدير النفط على الساحل الشرقي لأربعة ملايين برميل من خام النيل وثلاثة ملايين من خام دار.

"
العقوبات الأميركية على السودان تؤثر سلباً على الإجراءات المصرفية
"

وقال إن تشديد العقوبات الأميركية على البلاد في مايو/ أيار الماضي فرض حظرا على 31 شركة سودانية تعمل معظمها في قطاع النفط، بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص متهمين بعرقلة عملية السلام في دارفور.

ولكنه أوضح تأثير العقوبات الأميركية سلبا على الإجراءات المصرفية، بينما تبحث الحكومة مع بنوك لبنانية القيام بالمعاملات المالية المتعلقة بالإيرادات النفطية، مشيرا إلى بحث الخرطوم كيفية التحول عن استخدام الدولار الأميركي.

ويدعو ناشطون في حقوق الإنسان شركات نفطية هندية وماليزية وصينية تستثمر في قطاع النفط السوداني إلى وقف أعمالها في البلاد لأنهم يرون أن الإيرادات النفطية تمول عمليات عسكرية في منطقة دارفور غرب السودان. وقدر خبراء دوليون القتلى في دارفور بمئتي ألف شخص والمشردين بنحو 2.5 مليون نسمة خلال أربعة أعوام من العنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة