الإمارات تدرس تحويل نسبة من احتياطياتها بالعملات الأجنبية لليورو   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)
قال مصرف الإمارات المركزي إنه سيتخذ قرارا في وقت لاحق من الشهر الجاري بشأن ما إذا كان سيحول نسبة من احتياطياته من العملات الأجنبية إلى اليورو من الدولار الأميركي.
 
وقال سلطان ناصر السويدي محافظ البنك المركزي إن مجلس إدارة البنك سيستعرض أسعار صرف الدولار الأميركي أمام اليورو ويتخذ قرارا في هذا الصدد.

وفي يوليو/ تموز الماضي قال مسؤول في البنك المركزي إن البنك قد يحول نسبة 5% من احتياطياته من العملات الأجنبية إلى اليورو من الدولار الأميركي.
 
وكان السويدي قد أشار إلى أن تراجع سعر صرف الدولار الأميركي وهو عملة تسعير النفط أدى إلى معدل تضخم أعلى من الطبيعي بلغ نحو 5% العام الماضي.
 
وزاد سعر صرف اليورو نحو 60% أمام الدولار الأميركي في ثلاث سنوات حتى العام 2004 فيما يرجع جزئيا إلى توقعات بأن بنوكا مركزية شرق أوسطية تتحول من الدولار الهابط إلى اليورو. وقد أقفل سعر اليورو في سوق نيويورك أمس الجمعة على 1.2545 دولار.
 
وفي سبتمبر/ أيلول 2004 بلغ رأسمال مصرف الإمارات المركزي واحتياطياته نحو 49.66 مليار درهم (13.52 مليار دولار).
 
والدرهم الإماراتي مربوط بالدولار الأميركي الذي يساوي 3.673 دراهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة