وزير النفط العراقي يحذر من مهاجمة المنشآت النفطية   
الأربعاء 1424/11/15 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هجوم المقاومة العراقية على مصفاة نفط شمالي العراق (رويترز-أرشيف)
هدد وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم اليوم الأربعاء الذين يقومون بسرقات وهجمات على المنشآت النفطية العراقية واحتكار للمشتقات النفطية لبيعها في السوق السوداء بالسجن ودفع غرامات كبيرة وبعواقب وخيمة.

وأعلن الوزير العراقي أن قوات الاحتلال الأميركي في العراق اعتقلت عشرين شخصا كانوا يوزعون الوقود والغاز بطريقة غير قانونية.

كما كشف بحر العلوم خطة أعدتها وزارة النفط العراقية تقضي بإنشاء مصفاتين نفطيتين رئيسيتين في وسط وشمال العراق.

ومن جهتها أعلنت واشنطن أن إنتاج النفط في البلاد ارتفع إلى 2.3 مليون برميل يوميا هذا الشهر وسيصل إلى 2.5 مليون برميل يوميا بحلول أبريل/ نيسان.

وتوقعت إدارة الاحتلال الأميركي وصول إنتاج النفط العراقي إلى 2.5 مليون برميل يوميا بحلول الأول من أبريل/ نيسان ارتفاعا من 1.9 مليون برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقالت الإدارة إن الأموال المتأتية من إيرادات النفط ستستخدم في إصلاح البنية التحتية ومواجهة الهجمات من أجل حماية الاستثمارات وتعويض الخسائر الناجمة عن هجمات سابقة.

ولكنها أشارت إلى أنه في حالة استقرار الإنتاج ستستخدم الأموال في مواصلة تحسين أنظمة إنتاج البترول العراقية وصولا إلى الهدف النهائي وهو زيادة الإنتاج إلى مستوياته قبل الحرب أي نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وتعتزم إدارة الاحتلال الأميركية إنفاق 400 مليون دولار في الربع الثاني من ميزانية عام 2005 لشراء منتجات بترولية كافية لتلبية الطلب العراقي وتكوين احتياطي يكفي 15 يوما من كل المنتجات الرئيسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة