الحكومة الهندية الجديدة تزيد الإنفاق العسكري   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

جنود هنود يحرسون وثائق ميزانية الحكومة خارج مبنى البرلمان (فرنسية)
أعلنت الحكومة الهندية زيادة كبيرة في ميزانيتها للإنفاق السنوي على الدفاع بنسبة 16.7% إلى 770 مليار روبية (16.8 مليار دولار أميركي) لمساعدة رابع أكبر جيش في العالم على شراء مقاتلات جديدة وأجهزة رادار إستراتيجية محمولة جوا وحاملة طائرات.

وجاءت مخصصات الدفاع أعلى بنسبة 15.7% عن المبلغ الذي خصصه الائتلاف الحاكم السابق في ميزانيته المبدئية في فبراير/ شباط.

وتعهدت الحكومة أيضا في ميزانيتها المقدمة للبرلمان بتعزيز الاستثمار للحفاظ على نمو اقتصادي قوي وتقليص العجز النقدي في أول ميزانية تضعها وتتضمن إنفاقا جديدا بمليارات الدولارات من أجل الفقراء.

وجاءت ميزانية 2004-2005 التي وضعها وزير المالية بالانيابان تشيدامبرام تضخمية بشكل أقل مما كان يخشاه المحللون.

ولم تتضمن الميزانية -حسب ما كان متوقعا- إجراءات رئيسية لمواجهة العجز المحلي المثير للقلق والذي يعتبر تحديا للمحافظة على نمو مرتفع.

وفي المقابل اعتمدت الميزانية بشدة على النمو المستهدف بين 7و8% في السنة المالية حتى مارس/آذار 2005 لخفض التضخم إلى 4.4% من إجمالي الناتج المحلي مقارنة مع 4.6% حاليا.

وأعلن تشيدامبرام أمام البرلمان مجموعة برامج للتعليم والصحة والوظائف والمزارعين والإسكان، وقال إن تعزيز الاستثمار والأعمال يمثل أمرا حيويا لتحقيق النمو المستهدف ومكافحة الفقر.

وأوضح الوزير الهندي أنه ستتم زيادة الإنفاق في الميزانية بواقع 100 مليار روبية (2.2 مليار دولار) وفرض ضرائب إضافية بنسبة 2% لجمع ما يصل إلى 1.1 مليار دولار لتعزيز الإنفاق على التعليم ودعم صندوق للبنية التحتية الريفية بمبلغ 1.9 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة