عائلة الحريري تستثمر 5 مليارات دولار بميناء العقبة   
الأربعاء 1427/3/14 هـ - الموافق 12/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
شرعت عائلة الملياردير ورئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري بتوسيع استثماراتها في السوق العقارية الأردنية المزدهرة عن طريق مشروع هو الأضخم من نوعه حتى الآن لتطوير مدينة باستثمارات تبلغ خمسة مليارات دولار في ميناء العقبة.
 
ووقع بهاء الحريري النجل الأكبر للملياردير الراحل مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وهي الجهاز الذي يدير المنطقة الحرة اتفاقا هذا الأسبوع لتطوير منطقة مساحتها 13.5 مليون متر مربع شمالي ساحل المدينة التي تقع على الحدود مع إسرائيل ومصر والمملكة العربية السعودية.
 
وقال بهاء الحريري وهو رئيس مجلس إدارة شركة هورايزون للتطوير القابضة ومقرها بيروت في بيان إنه مشروع عقاري فريد من نوعه سيصبح منطقة جذب للاستثمارات العالمية.
 
وسيشارك في مشروع مدينة العقبة مستثمرون عرب آخرون تجذبهم إلى الأردن الأسعار المنخفضة نسبيا مقارنة مع الأسواق الإقليمية الأخرى لتطوير مشروعات عقارية والاستثمار في مساحات واسعة من الأراضي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.
 
وقال نادر الذهبي رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الممنوحة سلطات كاملة لتذليل أي عقبات قد تواجه المستثمرين  إن أعمال إنشاء البنية التحتية للمدينة الجديدة التي من المتوقع أن تضم مركزا مصرفيا للمعاملات الخارجية (أوفشور) ومركزا تجاريا يضم أبراجا مرتفعة وبحيرة صناعية لجذب الشركات الأجنبية العالمية ستبدأ في غضون عام.
 
والمشروع الجديد هو الثاني الذي تتولاه شركة تابعة لعائلة الحريري خلال عام في مدينة العقبة التي أصبحت منطقة تجارة حرة منذ أكثر من خمس سنوات.
 
وفي فبراير/ شباط الماضي بدأت أعمال البناء في مشروع السراي العقاري الفاخر الذي يبلغ حجم استثماراته 600 مليون دولار وتتولى تنفيذه مجموعة شركات العائلة بقيادة سعودي أوجيه.
 
والمشروع العقاري الأول لسعودي أوجيه هو مشروع مشترك مع الحكومة يجري تشييده الآن باستثمارات تبلغ مليار دولار لتطوير منطقة وسط العاصمة.
 
وباتت عائلة الحريري في الوقت الراهن أكبر مستثمر عقاري في الأردن ومن أكبر المستثمرين الأجانب بمحفظة استثمارية متنوعة تتضمن حصة بنسبة 13 %  في المصرف الرائد البنك العربي.
 
وسرع مستثمرو الخليج العربي بقيادة السعوديين والكويتيين في الشهور الأخيرة وتيرة استثمارات بملايين الدولارات في قطاعات النقل والإمداد والتوزيع والتخزين في ميناء العقبة تخدم المنطقة بأسرها مع التركيز بشكل أساسي على العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة